العواضي يؤكد استعداد قبائل البيضاء لخوض الحرب مع المليشيات الانقلابية

كشف عن وساطة عمانية بينهم

الانباء اونلاين – متابعات

أكد الأمين العام المساعد لحزب المؤتمر الشعبي العام الشيخ ياسر العواضي، اليوم الاحد، أن قبائل البيضاء مستعدين لكل الاحتمالات وجاهزين لخوض أي حرب محتملة مع الحوثيين اذا ما قرروا المواجهة.

مبينا بأن حربهم مع المليشيات الحوثية الانقلابية ستكون حرباً قبلية خالصة ولن تعتمد على الشرعية أو التحالف في مساندتها

وكشف الشيخ العواضي وهو أحد مشايخ قبيلة آل عواض في محافظة البيضاء عن وساطة عمانية بين قبائل البيضاء وبين مليشيات الحوثي الإنقلابية على خلفية قضية جهاد الاصبحي الذي استشهدت الاسبوع الماضي برصاص عناصر المليشيات الانقلابية

وقالفي تغريدات نشرها في حسابه على موقع تويتر : أن سلطنة عمان تدخلت وطلبت مهلة لحل الخلاف بينهم وبين مليشيات الحوثي على خلفية قتل امرأة من آل الأصبحي في مديرية الطفة بالمحافظة.

مبينا أن قبائل البيضاء استجابوا لطلب الأشقاء في السلطنة ومنحوهم مهله إضافية، بعد انتهاء المهلة التي منحها القبائل للحوثيين لتسليم القتلة “.

وأوضح الشيخ العواضي أن مليشيات الحوثي لم تتخل عن المشرفين الذي ارتكبوا جريمة قتل “جهاد الأصبحي” والذين ينتمون لمنطقة الشعف بالبيضاء بل يعدون العدة لخوض الحرب مع رجال القبائل بدلاً من تسليم المتهمين إلى القضاء.

وجدد القيادي المؤتمري والشيخ القبلي العواضي، دعوته لزعيم المليشيات الحوثي الانقلابية عبدالملك الحوثي بتسليم المتهمين بقتل جهاد الاصبحي إلى القضاء، مقللاً من فرص نجاح الوساطة قائلاً لن تجدي معهم أي وساطة فقد قرروا الحرب.

وكان ياسر العواضي أعلن في 29 أبريل الماضي عن مهلة لمدة ثلاثة أيام لتسليم المتهمين ورفع المشرفين الحوثيين من محافظة البيضاء، داعياً قبائل المحافظة إلى النفير والاستعداد لقتال الحوثيين في حال لم يتم الاستجابة للمطالب.

 

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: