أزمة نفطية خانقة وتنامي غير مسبوق للأسواق السوداء في مناطق سيطرة الحوثيين

الأنباء اونلاين – صنعاء

تشهد العاصمة اليمنية صنعاء وعدد من المحافظات الواقعة تحت سيطرة مليشيات الحوثي الإنقلابية ، أزمة خانقة في المشتقات النفطية المختلفة منذ عدة أيام ، وسط تنامي غير مسبوق للأسواق السوداء التي تباع فيها تلك المشتقات بثلاثة أضعاف سعرها الرسمي.

وأوضحت مصادر محلية متعددة في العاصمة صنعاء وعدد من المحافظات الواقعة تحت سيطرة مليشيات الحوثي أن أزمة المشتقات النفطية التي تعيشها محافظاتهم منذ يوم الأربعاء الماضي ، تزداد سوءاً يوماً بعد آخر فيما تزداد الأسواق السوداء التي تباع فيها المشتقات النفطية بثلاثة أضعاف سعرها الرسمي تزداد توسعاً وتمدداً في كل يوم منذ بداية الأزمة .

مؤكدة أن طوابير طويلة من السيارات قد اصطفت منذ أيام أمام محطات التموين البترولية التي تتوفر فيها مشتقات نفطية بكميات محدودة جداً لاتغطي نصف الإحتياج المطلوب في حين أغلقت معظم المحطات أبوابها لعدم توفر المشتقات النفطية فيها منذ عدة أيام.

وكان “المجلس الاقتصادي الأعلى التابع للحكومة الشرعية في العاصمة المؤقتة عدن ، قد حمل مليشيات الحوثي الإنقلابية مسؤولية أزمة المشتقات النفطية التي تشهدها المحافظات الواقعة تحت سيطرتها منذ عدة أيام.

وأوضح المجلس” في بيان صدر عنه الأربعاء الماضي أن المليشيات الحوثية الانقلابية مسؤولة عن إعاقة تدفق شحنات الوقود والغذاء بعد اتخاذها عدة إجراءات معيقة لعملية وصول تلك الشحنات الى ميناء الحديدة الخاضع لسيطرتها.

ونفى أن يكون هناك أي تدخل من قبل الحكومة الشرعية أو التحالف العربي للسماح أو لمنع دخول شحنات الوقود والغذاء إلى ميناء الحديدة.

لافتا الى إن جميع سفن المشتقات النفطية تخضع فقط لإجراءات التفتيش التي تقوم بها الأمم المتحدة.

واتهم المجلس المليشيات  الانقلابية بافتعال الأزمة ومضاعفة معاناة اليمنيين بهدف تعزيز تجارتها في السوق السوداء واستغلال معناة المواطنين للمتاجرة بها لدى المنظمات الدولية.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: