البرنامج السعودي لإعادة إعمار اليمن .. إنجازات رغم تحديات الحرب «تقرير»

الانباء اونلاين – متابعات

وحدها المملكة العربية السعودية أثبتت طيلة حقب التاريخ الماضية، وتحديدا خلال السنوات الست المنصرمة صدقها وجديتها وإخلاصها ووفاءها في الوقوف الى جانب بلادنا اليمن ودعمها ومساندتها ونجدتها، وذلك ليس بالأقوال وحسب وأنما بالمواقف والأفعال أيضاً .. وهو الامر الذي بدوره أكد للشعب اليمني أولاً، وللعالم أجمع ثانياً، حقيقة انها كانت ولا زالت وستبقى نعم الجار والبلد الجارة والشقيقة الحريصة على تحرير جارتها اليمن من ميليشيا الإنقلاب الهاشمية، وإستعادة دولتها، وتحقيق الأمن والإستقرار والتنميته والعيش الكريم للشعب اليمني عامة.

فإلى جانب أنها ضلت فاتحة احضانها لكل اليمنيين الباحثين عن فرص عمل طيلة العقود الماضية – بادرت قيادة المملكة العربية السعودية عقب الانقلاب الحوثي على الشرعية في بلادنا – بإطلاق «عاصفة الحزم» وذلك بهدف إنهاء ذلك الانقلاب الغاشم، وإستعادة الدولة الشرعية .. كما كانت في مقدمة الدول التي فتحت اراضيها للقيادة السياسية الشرعية، وكل المكونات السياسية اليمنية ووفرت لهم كل سبل الاقامة والإستقرار .. بالاضافة الى دورها المشهود في دعم الجيش الوطني بالسلاح والمال، وانقاذها للاقتصاد من الانهيار، وغير ذلك من الدعم والمساندة المتواصلة التي لا يتسع المجال هنا لسردها.

واستشعارا لدورها الريادي المشهود في دعم ومساندة ونجدة كل الشعوب العربية والاسلامية واستمرارا لعطاءاتها ودعمها المستمر واللا محدود لبلادنا – بادرت القيادة السعودية في العام «2018م» بالإعلان عن تأسيس «البرنامج السعودي لإعادة اعمار اليمن» الذي بدوره مثل خطوة هامة وضرورية جاءت في الوقت الصحيح والمناسب، وذلك للتخفيف من الاعباء والمعاناة الكبيرة التي يواجهها الشعب اليمني نتيجة الازمات العاصفة وطوالحروب المدمرة التي تشنها عليه الميليشيات الحوثية .. والذي وبفضل حكمة حنكة قيادته باشر عمله حينها على الفور من خلال اطلاق مصفوفة من مشاريع البنية التحتية والمشاريع الاستراتيجية في مختلف المحافظات اليمنية.

اهداف سامية

ويهدف «البرنامج السعودي لإعادة اعمار اليمن» لتقديم الدعم الاقتصادي والتنموي للحكومة الشرعية والشعب اليمني في مختلف المجالات، والمساهمة ايضا في تحسين البنية التحتية والخدمات الأساسية وخلق فرص عمل للمواطنين، وذلك في جميع المحافظات المحررة، سيما تلك التي شهدت احداث دامية بسبب الحروب العبثية التي شنتها المليشيات الانقلابية ولا تزال على اليمنيين في مختلف المحافظات والمناطق.

تنفيذ مئات المشاريع

وعلى مدى عامين ونيف من تأسيسه نفذ «البرنامج السعودي لإعادة اعمار اليمن» المئات من المشاريع الخدمية والتنموية من خلال مكاتبه في «8» محافظات يمنية، وبالتعاون مع «51» شركة يمنية، وذلك في عدد من القطاعات الرئيسية والهامة ومنها: «الصحة – التعليم – المياة – الطاقة – النقل – الزراعة والثروة السمكية – التعاون الدولي» .. والتي سنستعرض لكم في هذا التقرير جزء منها وتحديدا ما تم تنفيذه في قطاعات «الصحة – التعليم – المياة – بناء القدرات».

قطاع الصحة

يعد قطاع الصحة في بلادنا في صدارة القطاعات التي تضررت جراء الحرب التدميرية التي تشنها المليشيا الهاشمية على الشعب اليمني .. لذلك وضع «البرنامج السعودي لاعادة اعمار اليمن هذا القطاع في مقدمة اولوياته وذلك تحسين بنيته التحتية وتسهيل الحصول على الرعاية الصحية وتطوير جودة وفاعلية خدماته .. حيث قام البرنامج بإعادة تأهيل «15» مستشفى ومركز طبي ودعمهما بمولدات كهربائية ذات جودة عالية للحفاظ على الأرواح البشرية ومنع انقطاع التيار عن المرضى .. الى جانب إنشاء «9» مراكز صحية في محافظة المهرة وسقطرى وعدن.

توفير اجهزة ومعدات طبية

كما قام «البرنامج السعودي لإعادة اعمار اليمن» البرنامج بتوفير «13» سيارة إسعاف حديثة مع كافة التجهيزات لعدد من المنشآت في كل من: المهرة، سقطرى، مأرب، حضرموت، الجوف وحجة .. الى جانب تجهيز معدات وأجهزة طبية وأدوية متنوعة لعدد «9» مراكز طبية في محافظة المهرة، سقطرى، عدن، مأرب، حجة، شملت اجهزة ومعدات طبية بلغ عددها «521» جهاز .. بالاضافة الى تأثيث وتجهيز المركز الصحي بجزيرة الفشت بمحافظة حجة بأحدث الأجهزة الطبية وتزيده بـ«52.590» دواء ومستلزم طبي.

اعادة تأهيل مرافق

وفي جانب إعادة تأهيل المرافق الصحية قام «البرنامج السعودي لإعادة اعمار اليمن» باعادة تاهيل وتوسعة كلا من :«مستشفى الغيضة المركزي – مستشفى عدن العام» .. الى جانب تجهيز ثلاثة مستشفيات في محافظة مأرب هي «مستشفى كرى العام – مستشفى مأرب العام – ومستشفى 26 سبتمبر»، وتجهيز مركزي غسيل الكلى وسحب الدم في عدن بالمعدات الطبية، وتزويد مركز الأمومة والطفولة في سقطرى بمعدات طبية وسيارتي إسعاف ونقل .. بالاضافة الى ترميم مركزي نوجد وعمدهن الطبية في سقطرى، وإمدادها بالمعدات الطبية وسيارات إسعاف.

مشاريع صحية مختلفة

والى ذلك ايضا قام «البرنامج السعودي لإعادة اعمار اليمن» بتوفير وتركيب المعدات الطبية الحديثة وسيارات إسعاف لمستشفى الجوف العام، وتزويد مركز اليتمة بسيارة إسعاف .. وتجهيز مستشفى قشن بلمهرة الريفي، وإنشاء مستشفى ريفي في مديرية سيحوت وتجهيزه بكامل المعدات الطبية، وكذا إنشاء مركز صحي في مديرية نشطون .. بالاضافة الى إطلاق حملة نظافة في عدن بعنوان «عدن أجمل»، بالتعاون مع صندوق النظافة .. ويعكف البرنامج على دراسة تنفيذ عدد من المشاريع في قطاع الصحة في مختلف المحافظات.

قطاع التعليم

انطلاقا من اهمية التعليم ودوره في التنمية والارتقاء بالمجتمعات، ونظرا للدمار الكبير الذي طال هذا القطاع نتيجة الحرب الحوثية على اليمنيين – حل قطاع التعليم في المرتبة الثانية في اهتمامات «البرنامج السعودي لإعادة اعمار اليمن» حيث تم خلال العامين الماضيين تنفيذ سلسلة من المشاريع نوجزها لكم فيما يلي: انساء عدد «21» مدرسة جديدة بمختلف مرافقها في محافظات «عدن – المهرة – سقطرى – حضرموت -حجة – تعز»، وهناك ايضا
«8» مدارس مكتملة، و«14» مدرسة اخرى تحت التنفيذ, ويبلغ إجمالي عدد الطلاب المستفيدين من تلك المدارس «16,580» طالب وطالبة.

توفير حافلات مدارس

كما حرص «البرنامج السعودي لإعادة اعمار اليمن» على توفير عدد من الحافلات لعدد من المدارس وذلك بهدف تسهيل الاعباء على الطلاب والكادر التعليمي .. حيث قام بتوفير عدد «34» حافلة مدرسية سعة «30» راكب لعدد من المدارس في محافظات «المهرة – سقطرى – عدن – مارب» ويبلغ عدد الطلاب والكادر التعليمي والإداري المستفيدين من الحافلات المدرسية «4337» شخصاً .. والعمل جاري على توريد «8» حافلات نقل لمحافظة حضرموت.

توفير اثاث وطباعة الكتب

والى جانب ذلك كله أولى «البرنامج السعودي لإعادة اعمار اليمن» عملية تأثيث عدد من المدارس والمرافق التعليمية اهتمانا كبيرا .. حيث قام بتوفير «12,000» طاولة مدرسية مزدوجة للمدارس في محافظتي المهرة وسقطرى، وبلغ عدد الطلاب المستفيدين منها «48,000» طالب .. كما قام بطباعة وتوزيع «548,852» كتاب مدرسي في محافظتي المهرة وسقطرى، لجميع المراحل الدراسية، وجاري العمل على إنشاء وتجهيز مجمع الموهوبين وتطوير جامعة سبأ في محافظة مأرب، بالإضافة إلى أن البرنامج يقوم بدراسة تنفيذ عدد من المشاريع في قطاع التعليم في مختلف المحافظات.

قطاع المياه

فيما حل قطاع المياة في المرتبة الثالثة من اهتمامات «البرنامج السعودي لإعادة اعمار اليمن»، وذلك نظرا لاهمية هذا القطاع وما تشهده بلادنا من نقص شديد في المياه وتهالك في بنيتها التحتية .. حيث قام البرنامج خلال العامين الماضيين بتنفيذ عدد من المشاريع في هذا القطاع وهي: توفير عدد «120» صهريجا لنقل المياه وذلك في محافظات «المهرة – سقطرى – مأرب – عدن – حجة – الجوف – صعدة – ابين – شبوه – لحج تعز – حضرموت – الضالع – البيضاء».

حفر وتأهيل آبار

كما قام«البرنامج السعودي لإعادة اعمار اليمن» بحفر وإعادة تأهيل وتجهيز «50» بئرًا في محافظات «سقطرى – المهرة – عدن – مارب» وهناك عدد آخر من الآبار لا تزال قيد التنفيذ .. الي جانب حفر وتجهيز بئر بجزيرة الفشت يعمل بالطاقة الشمسية، مع «2» خزان بولي إيثلين سعة «10000-150000» لترا، ومحطة تحلية .. كما ان العمل جاري لحفر وتجهيز «20» بئرا في محافظة حضرموت .. بالاضافة الى إنشاء خط ناقل للمياه في مدينة الغيضة بطول «18» كم مع كافة تجهيزاته، وإنشاء خزاني مياه شرب بسعة «400 و 600» متر مكعب وإنشاء سد دكسم وحواجز مائية بمحافظة سقطرى.

بناء القدرات

ولـ«البرنامج السعودي لإعادة اعمار اليمن» انشطة متعددة اخرى في مجالات التدريب والتأهيل وبناء القدرات وغيرها .. حيث جرى خلال الفترات الماضية تنفيذ عديد منها .. نذكر منها: تدريب منسوبي المطارات على عربات الإطفاء والإسعاف – وتدريب المزارعين على استخدام البيوت المحمية واستعمال البذور وشبكات الري الحديث – وتأهيل الفِرق العاملة في مشروع الإصحاح البيئي في محافظة عدن .. وغير ذلك من الانشطة الرامية الى بناء الانسان في اليمن.

الجدير ذكره ان عملية انشاء وتأسيس «البرنامج السعودي لإعادة اعمار اليمن»، وما حققة من انجازات ونهضة تنموية كبيرة لبلادنا سيما في هذه المرحلة الهامة والصعبة – أتت ثمارها على الصعيد الشعبي بشكل كبير .. حيث اسهمت بشكل جلي في مضاعفة مستوى الحب والتقدير الذي يبديه اليمنيون تجاه أشقائهم في المملكة، والذين بات اغلبهم اليوم يثنون ويشيدون بعطاءتها ودعمها وانجازاتها المستمرة لبلادهم، ويبتهلون بالدعاء لقيادتها الحكيمة ممثلة بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان حفظهما الله، مؤكدين أنهم لن ينسوا للمملكة وقيادتها مواقفها الصادقة هذه ودعمها اللامحدود وسيظلون يبادلونها الحب والتقدير الوفاء على الدوام.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: