الحراك الجنوبي يؤكد مساندته للرئيس هادي وشرعيته

الانباء اونلاين – متابعات

جدد مكون الحراك الجنوبي اليمني، برئاسة ياسين مكاوي مستشار رئيس الجمهورية ، مساندته للرئيس هادي ودعمه المطلق لشرعيته ، مفندا أسباب ودواعي عدم مشاركته في تحالف القوى السياسية المشكل مؤخرا في اليمن.

واكد الحراك الجنوبي بالوقوف الى جانب الرئيس عبد ربه منصور هادي، في إنهاء الانقلاب الحوثي واستعادة المؤسسة والدولة، وفي منع الالتفاف على شرعيته الانتخابية والدستورية.

داعيا فصائل الحراك الجنوبي إلى مراجعة مواقفها، وتجاوز حالة التشظي بالجلوس على طاولة مستديرة، تضع كل مخزونها الثقافي والسياسي والنضالي على تلك الطاولة مع كل رؤاها.

قال المكون في بيان له اليوم : إن مكون الحراك الجنوبي المشارك في العملية السياسية كان ملتزماً وساعياً بشكل مستمر لرأب الصدع من خلال تمسكه بوحدة الصف الوطني، مغلّباً المصلحة الوطنية مراعياً لحالة الحرب العدوانية المدمرة التي يشنها الحوثيين على شعبنا.

مؤكدا أنه لن يفرط بما تحقق من انتصارات سياسية وعسكرية كحد أدنى فيما يخص قضيته الجنوبية ومعالجاتها في مظالم الماضي وضماناتها التي تؤكد حقه في بناء مؤسساته وتقرير مصيره وإدارة ثرواته، كما نصت عليه وثيقتي مخرجات الحوار الوطني وإعلان الرياض.

واوضح الحراك الجنوبي انه ينطلق من مسؤلياته الوطنية في وضع العديد من الملاحظات والإضافات الهادفة تصويب مشروع وثيقة تحالف القوى السياسية الأساسية والأولية، بالاستناد لمخرجات الحوار الوطني في معالجات القضية الجنوبية ومظالم الماضي ووثيقة إعلان الرياض، الوثيقتان اللتان أكدتا المناصفة بين الشمال والجنوب ويترتب عن ذلك أن تكون هناك دائرتين انتخابيتين حال الاستفتاء.

مشيرا الى وثيقة مخرجات الحوار الوطني، ك شكلت منطلقاً جديداً لإنهاء هيمنة التجمعات القبلية، وتفكيك قدراتها وقوتها العسكرية المتسلطة على مفاصل الدولة.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: