باحث يمني: مهمة غريفيث في اليمن ، قد انتهت

الانباء اونلاين – متابعات

قال باحث يمني إن مهمة المبعوث الأممي للسلام في اليمن مارتين غريفيث ، قد انتهت عمليا، لكنه سيبقى بعض الوقت لحين الاستقرار على من سيخلفه.

وقال رئيس مركز جهود للدراسات باليمن عبد الستار الشميري في اتصال هاتفي مع وكالة الانباء الروسية “سبوتنيك” اليوم الأحد، أن الخيار السياسي في اليمن انتهى أيضا وستذهب اليمن إلى سنوات أخرى طويلة من الحرب نظرا لأن هناك أطراف إقليمية لا تريد نهاية لتلك الحرب حتى تظل تحارب بعيدا عن قواعدها.

وأشار إلى أن الوضع في اليمن ملىء بالتعقيدات، الأمر الذي يجعل من مهمة السلام لأي مبعوث دولي شبة مستحيلة، فإيران والحوثيين يجيدون عملية تشتيت الجهود وتشعيب القضايا وإضاعة الوقت وإدخال المبعوث الأممي في تفاصيل سلبية، فعندما تم توقيع اتفاق الحديدة وبدأت عملية إعادة الانتشار تمت مراوغات وتم إضاعة الوقت إلى أن وصلت الأمور لنقطة الصفر، فلا تسليم للموانىء ولا تبادل للأسرى.

وأوضح الشميري، أن الحوثيين سبق وتقدموا بشكوى ضد غريفيث ثم جاءت الشكوى من الرئاسة اليمنية للأمين العام للأمم المتحدة وهو الأمر الذي أفقد غريفيث أي أجواء إيجابية للعمل مع الطرفين، لذا سيظل في اليمن لفترة من الزمن حتى تتضح الأمور، وفي كل الأحوال عملية السلام انتهت.

وكان الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، قد اتهم مبعوث الامم المتحدة الى اليمن بالانحياز الى الحوثيين ومحاولة شرعنة انسحابهم الشكلي احادي الجانب من موانئ الحديدة و أبلغ أمين عام الأمم المتحدة نهاية الأسبوع الماضي عدم القبول في استمرار المبعوث الدولي مارتن غريفيث في مهامه.

واتم هادي رسالته إلى أنطونيو غوتيريش “لا يمكنني القبول باستمرار مبعوثكم الخاص مارتن غريفيث إلا بتوفير الضمانات الكافية من قبلكم شخصيا بما يضمن مراجعة التجاوزات وتجنب تكرارها”.

ودخلت الحرب في اليمن عامها الخامس، ومازالت طلقات الرصاص هى سيد الموقف، بين الحين والآخر تتحدث الأمم المتحدة عن مبعوث للسلام، سرعان ما يعلن عدم قدرته نظرا للتشابك الإقليمي والدولي بل والعقائدي.

اعتقد الكثيرمن المراقبين أن البريطاني ماتن غريفيث المدعوم من المملكة المتحدة وصاحب العلاقات الشخصية ستكون مهمته أسهل في التوصل لصيغة توافقية لوقف الحرب، لكن فقد الثقة بينه وبين أطراف المشكلة…هل يبقى غريفيث لفترة طويلة في اليمن!

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: