غريفيث يشيد بالخطوات الاخيرة لتنفيذ “اتفاق الرياض”

الانباء اونلاين – وكالات

أشاد المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، مساء الإثنين، بخطوات اتخذت حديثا بهدف تنفيذ “اتفاق الرياض” الموقع بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي برعاية المملكة العربية السعودية مطلع شهر نوفمبر 2019م

وقال مكتب المبعوث الاممي الى اليمن مارتن غريفيث عبر حسابه الرسمي على موقع “تويتر”، إن المبعوث الأممي اجتمع الإثنين مع الرئيس عبدربه منصور هادي وأشاد خلال اللقاء بالخطوات التي تم اتخاذها حديثا لتنفيذ اتفاق الرياض.

مشيراً الى أن اللقاء ناقش الخطوات القادمة لتحقيق السلام الشامل في اليمن، فيما جدد الرئيس اليمني التزامه نحو عملية السلام التي تقودها الأمم المتحدة، حسب المصدر.

والخميس، أعلنت الحكومة الشرعية توقيع مصفوفة انسحابات عسكرية متبادلة بين قواتها و قوات المجلس الانتقالي الجنوبي، وعودة القوات المتفق عليها بين الطرفين إلى مواقعها، وفق “اتفاق الرياض”.

ويعتبر هذا ثاني أبرز تقدم في ملف تنفيذ “اتفاق الرياض”، بعد عودة رئيس الحكومة وبعض الوزراء إلى عدن بناء على الاتفاق ذاته.

و”اتفاق الرياض” وقع بين الحكومة اليمنية والانتقالي الجنوبي في 5 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، ويتضمن تنفيذ جملة من البنود والترتيبات، بدأت بعودة رئيس الحكومة الحالي معين عبد الملك وعدد من الوزراء إلى عدن لتفعيل مؤسسات الدولة.

وينص الاتفاق على تشكيل حكومة من 24 وزيراً بالمناصفة (شمال وجنوب)، إضافة أيضا إلى بنود عسكرية وأمنية، على أن تتولى السعودية الإشراف على التنفيذ في المرحلة المقبلة.

ومن مضامين الاتفاق، عودة جميع القوات التي تحركت من مواقعها ومعسكراتها الأساسية باتجاه محافظات عدن وأبين وشبوة منذ بداية أغسطس/آب الماضي، إلى مواقعها السابقة بكامل أفرادها وأسلحتها وتحل محلها قوات الأمن التابعة للسلطة المحلية في كل محافظة، خلال 15 يوماً من توقيع الاتفاق.

وينص الاتفاق، أيضا، على إعادة تنظيم القوات الأمنية تحت قيادة وزارة الداخلية حسب الترتيبات الأمنية الواردة في المحلق الأمني للاتفاق، كما يشمل وقف الحملات الإعلامية المسيئة من مختلف الأطراف.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: