تفاءلوا بالنصر تجدوه

كتب / ملازم أول / أحمد جبر

لا بد على كل حر يمني يريد الخلاص من هذه المليشيات الإنقلابية أن يتفاءل بالنصر مهما حدث من عمليات عسكرية في الجبهات سواء تقدمات أو انسحابات ، وما دام نحن نحمل عقيدة وطنية ، ورؤية ثاقبة في قتال تلك المليشيات الحوثية الإنقلابية ، وأنهم أولئك المليشيات يحملون مشروعا مدمرا لكل مقومات الحياة يبدأ هذا المشروع التدميري بشعار ” الموت” .

فعلينا جميعا أن نتفاءل بالنصر ، والتمكين من تلك المليشيات الحوثية الإنقلابية فهدفنا الرئيسي ليس مواقع نهم أو العاصمة صنعاء رغم أنهن ضمن استراتيجيات كل حر يمني لكن الهدف الرئيسي من معركتنا هذه مع تلك المليشيات الإجرامية هو تحرير كل شبر من تراب هذا الوطن المثخن بجرائم تلك المليشيات الحوثية الإنقلابية.

نقولها مجددا لتلك المليشيات الباغية ، وزعيمها المختبئ في كهوف الظلام بمران أننا سنقاتلكم ما دام فينا عرق ينبض بالحياة ، ولن نستهين ، ولن ننكسر بسب حملتكم الإعلامية الشعواء ، ولن نترك قتالكم ما دمنا أحياء على وجه هذه المعمورة فاستمروا في كذبكم ، وتهويلكم الإعلامي الزائف ، وصدق قول القائل أن ” الحوثيين يكذبون كما يتنفسون ” وأزيد على هذا الشعار هو تطوركم ، وأنكم أصبحتم ” تكذبون أكثر مما تتنفسون ” .

فنقول لكل متخوف ، وكل من يحمل أي معنوية هابطة إن جيشنا الوطني قد أخذ على نفسه العهد مع الله أولا ثم مع قيادتنا الشرعية أن لا يتراجع عن البدء بالتحرير الفوري لكل مناطق الجمهورية اليمنية ، وما تحرير العاصمة صنعاء إلا إحدى تلك الأهداف المرجوة .

نبشركم معاشر الأحرار أينما حللتم أن أبطال جيشنا الوطني مع رجال القبائل استعادوا كثير من المواقع العسكرية التي انسحبوا منها تكتيكيا ، واستعادوا مواقع جديدة في إطار سيطرة المنطقتين العسكريتين السادسة ، والسابعة باتجاه العاصمة صنعاء.

أيضا نؤكد لكل متخوف من محاولة الهجوم المليشياوي على محافظة مأرب أنها بعيدة عليهم بعد الشمس ، وما ردنا على تلك المليشيات إلا تصريح محافظ محافظة مأرب قائد إقليم سبأ القائد البطل اللواء الشيخ / سلطان بن علي العرادة بقوله ” هيهات لعبدالملك الحوثي أن ينجس أرض مأرب بقدميه ، وهي بعيدة عليكم وما النصر إلا من عند الله ، وأنا أثق في قومي وهم رجال.

ضابط إعلام اللواء الأول حرس حدود*

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: