نائب قائد الحرس الثوري الايراني: لو كنا في اليمن لسيطر الحوثيون على الرياض

الانباء اونلاين – متابعات
رد نائب القائد العام للحرس الثوري الإيراني، الأميرال علي فدوي، اليوم ،على الاتهامات الموجهة الى بلاده بالتدخل في شؤون اليمن وعدد من الدول العربية ودعم مليشيات مسلحة لزعزعة امن المنطقة وتهديد الملاحة الدولية
وجاء رد الجنرال الايراني بعد يوم من اختتام القمتين الخليجية والعربية الطارئة في مدينة مكة المكرمة التي وجهتا في بينيهما والختاميين الاتهامات بشكل صريح الى ايران بالتدخل في شؤون عدد من دول المنطقة العربية ودعم المليشيات المسلحة لزعزعة امنها واستقرارها وتهديد الملاحة الدولية
وقال فدوي في لقاء تلفزيوني مع القناة الثالثة الإيرانية أن بلاده لا تتدخل في اليمن عسكريا إلى جانب الحوثيين، مع أنه لم ينف تقديم طهران مساعدة معينة لهم.
مستطردا بالقول: “نحن غير موجودين في اليمن، ولو كنا هناك لسيطر الحوثيون على الرياض”.

وأضاف: “السعودية تعلم أنه في حال تمكنت إيران من الوصول إلى الحوثيين لتغير الوضع” وأن الحوثيين “محاصرون ولا يمكننا الوصول إليهم مثلما تمكنا من الوصول إلى سوريا ومساعدتها. لو كنا قادرين على الوصول إلى الحوثيين لتغيرت ظروف الحرب في اليمن”.

مشيرا بالقول أن الحوثيين “يخضعون لحصار مطبق” من قبل الولايات المتحدة والتحالف العربي (الذي تقوده السعودية في اليمن دعما لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المعترف بها دوليا)، إضافة إلى إسرائيل وبعض الدول الإفريقية حد تعبيره”

مختتما بالقول :بما أنهم محاصرون لا يمكننا العمل معهم بشكل مريح، يدنا هناك ليست مطلقة، هم يديرون أنفسهم بأنفسهم، نحن وفقا لما جاء في القرآن الكريم نقدم لهم المساعدة قدر الإمكان، ونحن نفعل ذلك، لكن القدرات التي يتمتعون بها من صنع أنفسهم”.

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: