مفتي السعودية: صلاتا التراويح والعيد تقامان بالبيوت حال استمرار كورونا 

الانباء اونلاين – وكالات

قال مفتي السعودية عبدالعزيز آل الشيخ اليوم الجمعة إنه في حال تعذر إقامة صلاتي التراويح والعيد في المساجد بسبب الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الجهات المختصة لمكافحة انتشار جائحة (كورونا) فإن الناس يصلونهما في بيوتهم.

وذكرت وكالة الانباء السعودية (واس) ان ذلك جاء في إجابات المفتي العام للمملكة رئيس هيئة كبار العلماء والرئيس العام للبحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن محمد آل الشيخ حول عدد من الاستفسارات والتساؤلات التي وجهتها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد السعودية حول شهر رمضان في ظل استمرار الجائحة حيث جاء السؤال الأول عن مشروعية صلاة التراويح في البيوت.

وأجاب آل الشيخ انه بالنسبة لصلاة التراويح في البيوت في شهر مضان لهذا العام لتعذر إقامتها في المساجد بسبب الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الجهات المختصة لمكافحة انتشار فيروس (كورونا) فإن الناس يصلونها في بيوتهم تحصيلا لفضيلة قيام ليالي رمضان المباركة ولثبوت صلاة النبي صلى الله عليه وسلم قيام رمضان في بيته وأنه لا يخفى أن صلاة التراويح سنة وليست واجبة.

وتحدث في إجابته على السؤال الثاني عن مشروعية صلاة العيد في البيوت “أما صلاة العيد إذا استمر الوضع القائم ولم تمكن إقامتها في المصليات والمساجد المخصصة لها فإنها تصلى في البيوت بدون خطبة بعدها.

وبين أن آخر وقت لإخراج زكاة الفطر والتكبير المشروع ليلة عيد الفطر وصباح العيد في المكان الذي لا تقام فيه صلاة العيد فهو مضي وقت بعد شروق الشمس يمكن أن تؤدى فيه صلاة العيد في هذا المكان.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: