البرلمان يلزم الحكومة بعدم التعاطي مع المبعوث الاممي مارتن غريفيث قبل الحصول على ضمانات

الانباء اونلاين – متابعات

جدد البرلمان اليمني، الأحد، مطالبه للحكومة الشرعية بوقف التعاطي مع المبعوث الدولي مارتن غريفيث حتى يلتزم بقرارات مجلس الأمن، والتقيد بمرجعيات الحل السياسي المتفق عليها في اليمن

وتأتي هذه المطالب عشية زيارة مرتقبة لوكيلة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية روزماري دي كارلو إلى الرياض للقاء الرئيس عبدربه منصور هادي تستمر يومين

وستكرس اللقاءات التي ستجريها المسؤولة الاممية مع الرئيس هادي  لمناقشة التجاوزات التي تتهم الشرعية اليمنية غريفثس بارتكابها، ومراجعتها، والحصول على ضمانات من الأمانة العامة للأمم المتحدة بعدم تكرار تلك التجاوزات، ومنح غريفثس فرصة أخيرة لمواصلة مهمته كوسيط محايد،

وسيتم خلال تلك اللقاءات مع ممثلي الحكومة الشرعية وفريق المفاوضين عن الجانب الحكومي وضع المسؤولة الأممية في صورة التجاوزات التي ارتكبها غريفثس عند تطبيق اتفاق إعادة الانتشار في الحديدة .

بالاضافة الى سيسلمها نسخاً من الاتفاقات الخاصة بتنفيذ المرحلة الأولى من إعادة الانتشار من موانئ الحديدة الثلاثة ومخالفة فريق الأمم المتحدة لتلك الاتفاقات التفصيلية.

الحصول على ضمانات

وأكد مصدر يمني رفيع تمسك الحكومة الشرعية بالحصول على ضمانات بعدم تكرار المبعوث غريفثس، التجاوزات التي تضمنتها رسالة الرئيس عبد ربه منصور هادي إلى الأمين العام للأمم المتحدة، والعمل وفق قرارات الأمم المتحدة.

وكان مجلس النواب قد طالب الحكومة الشرعية في وقت سابق بوقف التعامل مع المبعوث الأممي الحالي مارتن غريفثس لتجاوزاته المتعمدة وانحيازه لصالح الحوثيين.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: