سكرتير إشتراكي مأرب: قرار المحافظ العرادة بالموافقة على إعادة ربط البنك كان “متسرعا”

الانباء اونلاين – مأرب

قال سكرتير منظمة الحزب الاشتراكي اليمني في محافظة مارب ناجي الحنيشي ان قرار محافظ مأرب اللواء سلطان العرادة بالموافقة على اعادة ربط فرع البنك في مأرب “كان قرارا متسرعا، ما كان عليه اتخاذه قبل الكثير من التمحيص والنقاش”.

وأضاف الحنيشي في مقال على حسابه بفيسبوك ان الحرب لم تنتهي بعد والمواجهة مازالت مستمرة، والطريق محفوف بالمساوئ حتى وان بدا طريقا سليما، بحسب الحنيشي.

وعلق الحنيشي على تصريحات محافظ البنك المركزي حافظ معياد الاخيرة مؤكدا ان تلك التصريحات جاءت بعد الاتفاق مع محافظ مارب وهو ما كان يفترض ان يوفر عامل استثناء من الاشارة لمارب عوضا عن التهديد بالاستقالة.

وأشار القيادي الاشتراكي الحنيشي الى ان الهجمة على مارب وتنوعت وتعددت بشكل غير مسبوق، وبدت كمسعى واضح للنيل من مارب ومحافظها.

وأضاف : محافظة مارب بقيادة اللواء / سلطان العرادة هي المحافظة الوحيدة التي قطعت التعامل مع المركز ، بمختلف مسمياته حينما سيطر الانقلابين على العاصمة والدولة ومؤسساته ومواردها، في وقت دانت الجمهورية ببنوكها وجيوشها ومؤسساتها للحوثين بردا وسلاما.

واستعرض الحنيشي ملابسات قرار مارب بفك الارتباط عن صنعاء بعد استكمال الحوثيين انقلابهم في صنعاء مطلع العام ٢٠١٥ م

مختتما بقوله: فك الارتباط مع المركز في صنعاء سواء مع البنك المركزي او غيره من المؤسسات والدوائر اتخذ بناء على قرارات صدرت عن اهم الاجتماعات التي عقدت في مارب المقاومة يوم 21 يناير ويوم السبت 24 يناير ويوم الاحد 8فبراير من العام 2015م، وكلها اجتماعات عقدت برئاسة المحافظ سلطان العرادة وبحضور قيادات مارب العسكرية والامنية وقادة القوى السياسية الماربية، وصدر عنها جملة من القرارات المفصلية التي لعبت دورا محوريا في مرحلة من أهم وأخطر مراحل التاريخ اليمني.

ويعد الحنيشي من أبرز القيادات المجتمعية والسياسية المخضرمة في محافظة مأرب.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: