الانتقالي يصعد ضد الشرعية في سيئون ويدفع بمواليه لقطع الشوارع

أقدم عدد من المحتجين الموالين للمجلس الانتقالي الجنوبي اليوم على قطع الشوارع الرئيسية في مدينة سيؤون واحراق الاطارات فيها للمطالبة باخراج قوات المنطقة العسكرية الاولى التابعة للحكومة الشرعية المعترف بها دوليا من المدينة.

واوضحت مصادر محلية في مدينة سيئون ان شباب محتجين يتبعون المجلس الانتقالي الجنوبي الذي يتبنى مشروع انفصال الجنوب خرجوا اليوم وقطعوا الشوارع الرئيسية في المدينة واحرقوا الاطارات فيها مرددين شعارات مناوئة لبقاء وحدات الجيش التابع للحكومة في المدينة.

وأشارت الى ان هذه الاحتجاجات المصحوبة باعمال شغب جاءت بعد فشل دعوات للعصيان المدني دعت لها مجموعة تطلق على نفسها “شباب الغضب”، تابعة للمجلس الانتقالي وتطالب برحيل قوات المنطقة العسكرية الأولى وإحلال قوات النخبة الحضرمية المدعومة إماراتيا بدلاً عنها

مؤكدة ان هذه المطالب يتبناها المجلس الإنتقالي بشكل رسمي الذي سارع لاعلان دعمه لهذه الخطوة التصعيدية بعد حملة تحريض واسعة شمهاً على قوات المنطقة العسكرية الأولى التي ينتمي معظم منتسبيها لمناطق شمالية وتولت مهام حفظ الأمن بعد أن تعرضت المؤسسات الأمنية لتدمير ممنهج قبل سنوات.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: