الحديدة: تفجير ألغام بحرية زرعها الحوثيون لتهديد الملاحة الدولية (شاهد الفيديو )

الانباء اونلاين – الحديدة

اعلنت الوحدات الهندسة التابعة للمقاومة المشتركة في محافظة الحديدة أمس تفجير ، كميات جديدة من الألغام البحرية التي زرعتها ميليشيات الحوثي الارهابية لتهديد الملاحة الدولية.

مبينة ان الالغام البحرية التي تم تفجيرها تم تفكيكها من شواطئ الساحل الغربي.

وأوضح مصدر في الإعلام العسكري التابع للمقاومة المشتركة في الحديدة أن فريق الهندسة فكك سبعة ألغام بحرية كانت الميليشيات الحوثية زرعتها في ساحل منطقة الطائف المدخل الجنوبي لمدينة الحديدة، قبل دحرها منها، فيما لا يزال العمل جارياً لتفكيك كميات أخرى.

مبينا ان الفريق الهندسي سارع بالتخلص من تلك الالغام عبر تفجيرها إلى جانب عدد من الألغام الأرضية وبما يسمح به النطاق الآمن للتفجير في اللسان البحري بمنطقة غليفقة، وفقاً لذات المصدر.

واشار إلى أن وحدات الهندسة التابعة للمقاومة المشتركة، فككت خلال الفترة الماضية كميات كبيرة من الألغام البحرية التي خلفتها الميليشيات الحوثية في مراكز الإنزال السمكي وعلى طول امتداد الساحل الغربي.

وتسببت الألغام البحرية التي تزرعها ميليشيا الحوثي بمقتل عشرات الصيادين في الساحل الغربي.

وتوقفت نتيجة تلك الألغام حركة الصيد في العديد من المناطق، الأمر الذي أدى إلى تضرر آلاف الأسر التي تعتمد على مهنة الصيد.

وكان تقرير أممي، قد أكد ازدياد التهديد الحوثي للأمن البحري في البحر الأحمر، مشيراً لامتلاكهم صواريخ مضادة للسفن وألغاماً بحرية ومراكب متفجرة ذاتية التوجيه.

وذكر خبراء لجنة العقوبات بشأن اليمن، في تقريرهم السنوي المرفوع لمجلس الأمن الدولي، أن الخطر المحدق بالنقل البحري التجاري في البحر الأحمر زاد بشكل كبير في عام 2018، رغم أن العدد الإجمالي للحوادث لم يكن أعلى مما كان في العام 2017.

واوضح تقرير الخبراء إلى قيام ميليشيات الحوثي باستهداف ناقلات النفط وسفن تحالف دعم الشرعية وسفن الإغاثة الدولية.

مشيرا الى أن الميليشيات الحوثية شنت هجمات متكررة على ناقلات نفط “تبلغ حمولتها 2.2 مليون برميل من النفط الخام. وكان يمكن أن يؤدي أي من هذه الهجمات إلى كارثة بيئية واقتصادية لليمن والمنطقة”.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: