أحد مشائخ قبيلة مراد المأربية يوجّه رسالة عاجلة إلى أبناء قبيلته «نص الرسالة»

الانباء اونلاين – متابعات:

وجه الشيخ المأربي محمد قاسم بحيبح اليوم الخميس رسالة عاجلة الى جميع أبناء قبيلته مراد الذين يتصدون لعدوان مليشيات الحوثي الانقلابية على محافظتهم وعلى قبيلتهم في جبهات الماهلية والعبدية وقانية جنوبي محافظة مأرب منذ عدة أشهر.

وقال الشيخ بحيبح وهو أحد أبرز مشائخ قبيلة مراد- في رسالة بعث بها من مشفاه ونشرها في حسابه على موقع فيسبوك “نوجه رسالة للأبطال الأشاوس من أبناء مراد كونوا يد واحدة ولا تلتفتوا لأي دعوى فرقة، هدفنا واحد وإن اختلفنا في جزئيات لكن تبقى كرامتنا وعزتنا وشرفنا أسمى من أن نتراجع فيدوسها الغريب بمعاونة القريب الخائن”.

وأضاف يا أبناء عمومتي وكل أقاربي، وجميع ابناء قبيلتي مراد الجود أكتب لكم هذه الرسالة وأنا بانتظار إجراء عمليتي هذا اليوم وبإذن الله التحق بكم في الغد القريب.

وحث جميع ابطال مراد بتوحيد صفوفهم ونبذ خلافاتهم و الوقوف صفا واحدا في مواجهة المليشيات الانقلابية والدفاع عن الأرض والعزة والكرامة فقبيلة مراد حرة أبية لا تقبل ان تخضع او تذل وتاريخها ناصع بالبطولات في التاريخ القديم والحديث

ودعا جميع المراديين الى توجيه كل قوتهم في مواجهة العدو الغازي الذي سيرجع من ارض مراد الأبية مذموماً مدحوراً
وخاطبهم بالقول: فلتتشكلوا رمحاً في صدر أعدائكم وأعداء الله، وكونوا يداً واحدة ثابتة، ما هُزمت قوم وهي على قلب رجل واحد.

وحذر الشيخ بحيبح من الانشغال بالمتقاعسين والمتخاذلين فمن هرب اليوم من حد بلاده من مراد فلا تهتموا له ..مؤكدا أن هذا هو وقت الجد وان الشدائد مصانع الرجال وكلما اشتدت النار تشكل الحديد ..مختتما رسالته لابناء قبيلته : لا شك فيكم وفي وفائكم وثباتكم  بارك الله فيكم وكان في عونكم والله ناصركم

وفيما يلي نص الرسالة

بسم الله الرحمن الرحيم

قبيلة مراد لا تقبل بأن تخضع أو تُذَل، تاريخها ناصع بالبطولات في العصر القديم والحديث.

واليوم نوجه رسالة للأبطال الأشاوس من أبناء مراد كونوا يد واحدة ولا تلتفتوا لأي دعوى فرقة، هدفنا واحد وإن اختلفنا في جزئيات لكن تبقى كرامتنا وعزتنا وشرفنا أسمى من أن نتراجع فيدوسها الغريب بمعاونة القريب الخائن.

من هرب اليوم من حد بلاده من مراد لا تهتموا له وصبوا كل قوتكم في مواجهة العدو الغازي والذي سيرجع مذموما مدحورا.

أكتب لكم وأنا بانتظار إجراء عمليتي هذا اليوم وبإذن الله التحق بكم في الغد القريب لذا وصيتي للجميع..
أبنائي
أحفادي
أبناء عمومتي
كل أقاربي
قبيلتي مراد الجود

هذا وقت الجد ووالله لا شك فيكم وفي وفائكم وثباتكم ولكنها نصيحة الوالد المحب لأبنائه، الشدائد مصانع الرجال وكلما اشتدت النار تشكل الحديد فلتتشكلوا رمحاً في صدر أعدائكم وأعداء الله، كونوا يداً واحدة ثابتة، ما هُزمت قوم وهي على قلب رجل واحد.

بارك الله فيكم وكان في عونكم والله ناصركم.

 

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: