مناقشة رؤية القطاع الخاص لاستعادة النشاط الاقتصادي في مأرب

الانباء اونلاين – مأرب:

عقدت اليوم في مدينة مأرب حلقة نقاشية لمناقشة رؤية القطاع الخاص لاستعادة النشاط الاقتصادي لمحافظة مأرب وخططها الاستراتيجية وخيارات للمستقبل.

وهدفت الحلقة، التي نظمها مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة مارب وفريق الإصلاحات الاقتصادية الى مناقشة وإثراء مصفوفة استئناف النشاط الاقتصادي في المحافظة انطلاقاً من البيئة الاقتصادية والموارد وتأثيرات الحرب على المقومات الاقتصادية

بالإضافة الى بحث فرص تنفيذ ما تضمنته المصفوفة من توصيات ومقترحات حلول.

وخلال افتتاح الحلقة النقاشية اشاد وكيل اول محافظة مارب عبد ربه مفتاح بمثل هذه المبادرات التي تهدف الى النهوض بالوضع الاقتصادي تعتبر فرصة ثمينة ويجب الاستفادة منها واستغلالها من قبل القطاعات المختلفة.

وأثنى مفتاح على الدور البارز والكبير الذي يقوم به مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي بمحافظة مارب في الجوانب الاقتصادية وغيرها حد وصفه.

داعيا استغلال حالة الاستقرار الذي تشهده مأرب وكافة التسهيلات التي تقدمها السلطة المحلية للقطاع الخاص في استثماراته المختلفة بالمحافظة.

واكد  أن مأرب اليوم ليست مأرب الأمس وأنها باتت محافظة مأرب هي اليمن ككل لما تشهده من خليط معرفي وقدرات واسعة من كل من يحل في مأرب من مختلف المحافظات.

مستعرضا اهم المميزات والمغريات التي تقدمها السلطة المحلية لرجال الاعمال والمستثمرين ورؤس الاموال الوطني للاستثمار في محافظة مأرب.

من جانبه قال رئيس الغرفة التجارية والصناعية بمارب محمد الخراز إن مأرب وهي تخطو بثبات لتعوض سنوات الحرمان والإهمال بإرادة قوية من قيادة السلطة المحلية وبالتعاون مع الشركاء من القطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني، هي بحاجه ماسة لمثل هذه اللقاءات والمؤتمرات لتدارس اهم الفرص والتحديات والخروج برؤى وتصورات تخدم الحاضر وتستشرف المستقبل.

وأضاف الخراز : توكد التجارب الاقتصادية الناجحة لكثير من البلدان ذات الاقتصاديات الكبيرة ان القطاع الخاص كان شريكاً اساسياً وفاعلاً فيها، اذ لا تنمية بدون قطاع خاص قوي ومؤثر.
واكد الخراز على أهمية استعادة النشاط الاقتصادي لما يحققه في مجالات التنمية ورفع والشراكة في تأسيس قاعدة اقتصادية متينة.

من جانبه اوضح “محمد حفيظ “ممثل مركز الدراسات الاعلام الاقتصادي ان اللقاء يأتي ضمن سلسة لقاءات تستهدف محافظات تعز وحضرموت ومأرب وعدن، وتهدف الى مناقشة وإثراء مصفوفات استعادة النشاط الاقتصادي للمحافظات المستهدفة…مشيراً الى ان المصفوفة تعد خلاصة لدراسات تم اعدادها ومناقشاتها مع كافة المعنيين خلال المرحلة الماضية.

وكان المشاركين في الورشة قد ناقشوا مجالات المصفوفة الاقتصادية التي ركزت على الاستقرار الأمني، والتنمية والنشاط الاقتصادي، والخدمات العامة والبنية التحتية، التطوير الحكومي والعمل الإداري، كما تطرق المشاركون إلى وضع رؤى وحلول وفرص للاستثمار ومواجهة الظروف الحالية والمستقبلية والآليات التي يتم العمل عليها خلال المرحلة المقبلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: