كيف تمول المساعدات الإنسانية رواتب 155 ألف جندي حوثي شهرياً؟ (تقرير)

الانباء اونلاين – فؤاد محمد

بطريقة رياضية يجيب ناشطون على تساؤل مضمونه: كيف تمول المساعدات الإنسانية رواتب 155 ألف جندي حوثي شهرياً؟ مستندين إلى مقابلة أجرتها وكالة الأنباء العالمية رويترز مع المدير التنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة ديفيد بيزلي.

سنين حرب طويلة

يقول أحمد شبح – صحفي وكاتب – “قيمة المساعدات الشهرية التي يقدمها برنامج الغذاء العالمي 175 مليون دولار، وبحسب مدير البرنامج فإن 10% منها تذهب لصالح جبهات الحوثيين أي بما يعادل 17 مليون و500 ألف دولار شهريا”.

ويضيف: “هذا المبلغ بالعملة الوطنية 9 مليار و350 مليون ريال شهري ؛ أي 168 مليار ريال خلال 18 شهراً ظل خلالها برنامج الغذاء يفكر في حل لنهب مليشيا الحوثي للمساعدات”.

ويتقاضى الجندي اليمني راتباً شهرياً 60 ألف ريال – وفق الصحفي فؤاد العلوي – وفي حال تم قسمة 9 مليار و350 مليون ريال التي تجنيها المليشيا من مساعدات الغذاء العالمي على راتب الجندي ؛ فإن ذلك يعني أن 155 ألف و833 جندي حوثي يحصلون على رواتبهم من مساعدات الغذاء العالمي.

ويضيف على صفحته في تويتر “المحزن في الأمر أن برنامج الغذاء العالمي ظل 18 شهراً يفكر في كيفية إيقاف نهب مليشيا الحوثي للمساعدات التي يقدمها ؛ حتى توصل لفكرة التعليق الجزئي للمساعدات على العاصمة صنعاء”.

ويؤكد أن استمرار تقديم المساعدات الإنسانية بالطريقة الحالية تعني أن أمام الشعب اليمني سنين حرب طويلة سيدفعها ثمناً للتضامن الإنساني العالمي “المقلوب” الذي أراد أن ينقذ الضحية فأنقذ المجرم.

175 مليون دولار شهريا  في قبضة المليشيات

وأقر المدير التنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي في مقابلة مع وكالة رويترز للأنباء يوم الجمعة بأن مليشيا الحوثي تنهب مالايقل عن 10% من المساعدات التي يقدمها البرنامج والبالغة 175 مليون دولار.. معترفاً أن المساعدات التي يقدمها البرنامج باتت تمول العمليات العسكرية.

ورغم وصف مقابلة مدير برنامج الغذاء العالمي مع رويترز بالصريحة، فقد رأى ناشطون في “موقف برنامج الغذاء العالمي بأنه متأخر ؛ لكنه أفضل من أن لا يأتي، فمليشيا الحوثي تنهب المساعدات منذ اليوم الأول، وكثير من المنظمات الإنسانية المحلية والدولية تحدثت عن ذلك لكن دون جدوى”.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: