التحالف يرفض اتهامه بضرب 4 مواقع مدنية في اليمن

الانباء اونلاين – متابعات
نفى التحالف العربي الذي تقوده السعودية امس الاتهامات التي وجهتها له بعض المنظمات بضرب 4 مواقع مدنية في اليمن

وأعلن عن نتائج تحقيقه في أربعة حوادث استهداف منشآت مدنية في اليمن تؤكد مصادر مختلفة أنها أودت بأرواح مدنيين.

وقال منصور المنصور المتحدث باسم الفريق المشترك لتقييم الحوادث في اليمن : أن التحالف ليس مسؤولا عن استهداف سوق الهنود في الحديدة في 21 سبتمبر 2016 مما أسفر حسب منظمة “هيومن رايتس ووتش” عن مقتل 28 مدنيا وإصابة 32 آخرين

وأضاف : إن تلك الغارات ضربت بدقة الهدف المشروع للعملية، أي القصر الجمهوري وتعرضت السوق لاحقا لقصف صاروخي من جماعة (الحوثيين).

كما رفض المنصور الاتهامات الموجهة إلى التحالف بقتل 18 مدنيا وإصابة 13 آخرين باستهدافه محطة وقود في مديرية عبس بمحافظة حجة.

موضحا أن الغارة نفذت بعد تلقي التحالف معلومات استخباراتية موثوقة عن استيلاء الحوثيين على المحطة ومنع المواطنين من استخدامها، ووضع أطقم مسلحة داخلها، وتخصيص استخدامها لأغراض عسكرية، ما جعل منها هدفا عسكريا مشروعا للتحالف.

وذكر أن التحقيقات التي أجراها أظهرت أن الغارة نفذت مع اتخاذ الاحتياطات الممكنة لتجنب إيقاع خسائر أو أضرار بصورة عارضة بالمدنيين والأعيان المدنية أو تقليلها على أي حال إلى الحد الأدنى”، دون حدوث “أضرار جانبية”.

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: