تواصل المواقف الخليجية والعربية والدولية لإدانة هجوم مطار عدن «تقرير»

الانباء اونلاين – متابعات خاصة

لليوم الثاني على التوالي تتواصل المواقف الخليجية والعربية والدولية  لإدانة الهجوم الارهابي الذي استهدف مطار عدن الدولي اثناء وصول الحكومة الشرعية أمس الاربعاء والتنديد بسقوط ضحايا مدنيين في هذا الهجوم والتأكيد على دعم الحكومة للتصدي للاعمال الاجرامية ومواجهة جماعات التطرف والارهاب.

فعلى الصعيد الخليجي أعربت دولة قطر عن إدانتها واستنكارها الشديدين للتفجير الذي استهدف مطار عدن باليمن وأدى إلى سقوط عدد من القتلى وعشرات الجرحى.

وجدّدت وزارة الخارجية القطرية موقف دولة قطر الثابت من رفض العنف والإرهاب مهما كانت الدوافع والأسباب الداعي لحل الأزمة في اليمن بالتفاوض بين اليمنيين، بما يُحقق تطلعات الشعب اليمني الشقيق في الأمن والاستقرار والازدهار.

كما أعربت سلطنة عمان عن إدانتها للانفجار الإرهابي الذي وقع في مطار عدن وأدى الى عدد من الوفيات والاصابات.

وشددت الخارجية العمانية على ضرورة وأهمية تبني كافة الأطراف لغة الحوار والتفاهم ودعم مساعي تحقيق السلام في اليمن.

وفي جديد المواقف العربية أدانت جمهورية السودان بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الذي وقع أمس على مطار عدن، أثناء وصول الطائرة التي تقل رئيس الوزراء وأعضاء الحكومة اليمنية الجديدة مما أدى إلى سقوط العديد من القتلى والجرحى الأبرياء.

وقالت الخارجية السودانية في بيان اليوم، أن هذا العمل الإرهابي يستهدف الخطوات الإيجابية التي تحققت بتشكيل الحكومة اليمنية الجديدة، بموجب اتفاق الرياض الرامي لتسوية سياسية شاملة للأزمة اليمنية.

وأكدت السودان أن هذا الهجوم لن يثني الحكومة اليمنية الجديدة عن القيام بواجباتها في سبيل تحقيق الأمن والاستقرار وإعادة اللحمة بين الأشقاء في اليمن بما يحقق آمال وتطلعات الشعب اليمني الشقيق.

وجددت وقوفها إلى جانب الشعب اليمني وحكومته الشرعية، معربة عن صادق تعازيها ومواساتها لأسر الضحايا وتمنياتها للجرحى بالشفاء.

أما على الصعيد الاقليمي فقد أدانت جمهورية باكستان الاسلامية، بشدة الهجوم الإرهابي الذي وقع في مطار عدن الدولي واستهدف رئيس وأعضاء مجلس الوزراء في الحكومة وأدى إلى سقوط قتلى وجرحى.

وقالت وزارة الخارجية الباكستانية “أن باكستان تستنكر وتدين هذا الهجوم كونه عملاً إرهابياً،وتدينه لأنه محاولة لتقويض الجهود الأخيرة التي بذلتها المملكة العربية السعودية ، ونتائجها الإيجابية التي تهدف إلى تعزيز السلام والأمن في اليمن”.

وحثت باكستان المجتمع الدولي على ضمان احترام وحدة أراضي اليمن ودعم الجهود الرامية إلى تعزيز السلام والأمن في اليمن”..معربة عن خالص التعازي والمواساة لأهالي وذوي الضحايا وللحكومة والشعب اليمني..متمنية للمصابين الشفاء العاجل.

فيما وصفت جمهورية تركيا الهجوم الذي استهداف الحكومة الشرعية لحظة وصولها الى مطار عدن الدولي بالهجوم البشع

وقالت وزارة الخارجية التركية “ندين بشدة الهجوم البشع الذي وقع عقب وصول طائرة تقل أعضاء حكومة رئيس الوزراء معين عبد الملك مطار عدن”. الأربعاء، الهجوم الذي استهدف مطار عدن، جنوبي اليمن..

وترحمت على أرواح الضحايا وقدمت التعازي للشعب اليمني متمنية الشفاء العاجل للجرحى.

وأخيراً على الصعيد الدولي فقد أدان المتحدث باسم أمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الهجوم الغاشم على مطار عدن الدولي الذي وقع أمس بعد وقت قصير من وصول الحكومة إلى المطار.

وجدد الأمين العام التزام الأمم المتحدة الثابت بدعم جهود استئناف العملية السياسية للتوصل إلى تسوية شاملة…وقدم أحر التعازي لأسر الضحايا وللشعب والحكومة اليمنية، متمنيا الشفاء العاجل للجرحى.

كما أدانت الولايات المتحدة بشدة الهجوم الذي استهدف الحكومة اليمنية اثناء وصولها الى مطار عدن الدولي والذي أسفر عن مقتل مدنيين وإصابة آخرين.

وقالت وزارة الخارجية الامريكية” نشعر بحزن عميق لفقدان الأرواح ونعرب عن تعاطفنا مع أسر الضحايا..

معتبرة ان تنفيذ هذه الهجمات في وقت وصول أعضاء الحكومة اليمنية الجديدة قد أظهرت النوايا الخبيثة لأولئك الذين يحاولون زعزعة استقرار اليمن”.

وأكدت الخارجية الامريكية ان مثل هذه الهجمات لن توقف أو تقوض الجهود المبذولة لتحقيق سلام دائم يستحقه الشعب اليمني ويجب أن تنتهي أعمال العنف وتقديم مرتكبوها إلى العدالة.

معبرة  عن دعم الولايات المتحدة للحكومة الشرعية في اليمن والوقوف إلى جانب الشعب اليمني في العمل من أجل مستقبل أفضل لجميع اليمنيين.

وأدان الاتحاد الأوروبي “الهجوم الدموي” على مطار عدن الدولي، لحظة وصول الحكومة اليمنية من الرياض إلى مطار عدن في العاصمة المؤقتة.

وقال الاتحاد الأوروبي في بيان له الخميس، إن الحكومة المستهدفة واسعة التمثيل وتمهد لحل سياسي شامل للنزاع في اليمن.

وأضاف إنه يتمنى القوة للحكومة لمواجهة التحديات القادمة، وجدد دعمه للجهود الرامية للتوصل لحل سياسي شامل في البلاد والتزامه بقوة بسيادة اليمن واستقلاله واستقراره وسلامة أراضيه.

الجمهورية الفرنسية هي الاخرى أدانت بأشد العبارات الهجوم الغادر الذي استهدف الحكومة اليمنية يوم أمس فور وصولها لمطار عدن الدولي.

وأكدت فرنسا دعمها الكامل للحكومة اليمنية الجديدة، واعتبرت أن تشكيلها مثل خطوة إيجابية تساهم في وحدة اليمن وسلامة أراضيه.

ودعت الى تكثيف الجهود لإنهاء الصراع في اليمن ووقف الأعمال العدائية واستئناف المشاورات تحت رعاية الأمم المتحدة، بهدف التوصل إلى اتفاق سياسي شامل…مقدمة تعازيها لأسر الضحايا ومتمنية بالشفاء العاجل للجرحى.

كما أدانت الحكومةُ البلجيكية، الهجومَ الذي تعرض له مطار عدن أثناء وصول وفد الحكومة اليمنية الجديدة.

وأعربت وزارةُ الخارجية البلجيكية في بيان صدر عنها اليوم. عن إدانتها لهذا الاعتداء وتقدمت بالتعازي لأسر الضحايا.

وعبرت جمهورية الصين الشعبية عن إدانتها الشديدة للهجوم على مطار عدن الدولي امس الاربعاء الذي ادى الى سقوط قتلى وجرحى .

وقالت السفارة الصينية لدى اليمن في تغريدة نشرتها على حسابها الرسمي في موقع تويتر : عندما يتطلع الشعب اليمني لعودة الحكومة الجديدة إلى عدن وأداء عملها، وقع الهجوم في مطار عدن الذي أدى إلى مقتل أكثر من 20 شخص وحرج أكثر من 50 اخرين

وأضافت :ندين هذا الهجوم بشدة ونترحم على الموتى الذين سقطوا فيه ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى.. متمنية للحكومة الجديدة التغلب على الصعوبات وسرعة أداء عملها.

في حين أدانت روسيا التفجيرات التي هزت مطار مدينة عدن اليمنية، أمس الأربعاء، داعية إلى إجراء تحقيق دقيق وغير منحاز في الواقعة.

وأكدت الخارجية الروسية أن موسكو تدين بقوة هذا العمل الإجرامى، وتقدم تعازيها لذوي الضحايا وتمنياتها بالشفاء العاجل للجرحى معتبرة أن هذا الهجوم يبرز أهمية التوصل الى تسوية شاملة للأزمة الأمنية والسياسية في اليمن في أسرع وقت.

وأعربت موسكو عن قناعتها بأنه من المستحيل حل المشكلات التي يعاني منها اليمن، بما فيها ضمان الأمن ومحاربة تنظيمي “داعش” و”القاعدة” والمجموعات الإرهابية الأخرى التي تنشط في البلاد، “بدون بلورة جميع أطراف النزاع اليمني الداخلي حلول توفيقية مناسبة.

وكانت المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة ودولة الكويت ومملكة البحرين وجمهورية مصر العربية والمملكة الاردنية الهاشمية والمملكة المتحدة البريطانية ومجلس التعاون الخليجي وجامعة الدول العربية والبرلمان العربي ومنظمة التعاون الاسلامي قد أدانت في بيانات منفصلة صدرت عنها أمس الهجوم الارهابي الذي استهدف مطار عدن الدولي أثناء وصول وفد الحكومة  الجديدة.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: