قائد قوات التحالف: عمليتي عاصفة الحزم وإعادة الأمل في اليمن هدفها «إنساني»

الانباء اونلاين – متابعات :

أكد قائد القوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية في اليمن الفريق الركن فهد بن تركي بن عبد العزيز ، اليوم ، ان العمليات العسكرية التي تقودها قواته في اليمن هدفها «إنساني»

مبينا ان عمليتي عاصفة الحزم وإعادة الأمل تهدف لحماية الشعب اليمني من المليشيات الحوثية المدعومة من إيران

وأوضح الامير تركي خلال افتتاح ورشة عمل “العمليات الإنسانية المتزامنة مع سير العمليات العسكرية ومرحلة الاستقرار في اليمن” : إن عاصفة الحزم وإعادة الأمل في اليمن هي في الأساس دعم وهدفها إنساني بحت، وحماية الشعب اليمني من التمدد الإيراني والمليشيات الحوثية.

وقال في كلمته خلال افتاح الورشة: تدخلنا لمعرفتنا التامة ما سوف يعانيه الشعب اليمني لو لم تتدخل المملكة وحلفاؤها لحمايتها، وأي عمل يصب لرفع مستوى المعيشة لإخواننا في اليمن لتحقيق التنمية والاستقرار، عادّاً هذا العمل بالإيجابي ويفوق العمل العسكري، وأن العمل العسكري يقوم بحمايتهم بالمقام الأول

داعياً الجميع إلى تفهم ذلك وأن أمامهم برنامج مكثف في العمليات العسكرية.

فيما اوضح السفير السعودي لدى اليمن المشرف على البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن محمد بن سعيد آل جابر أن هذه الورشة تأتي للدفع قدماً بعجلة الاستقرار لتحقيق الأمن والسلام لليمن الشقيق

و عبر عن شكره لقائد القوات المشتركة، على تنظيم هذه الورشة المهمة مثنياً على القائمين في تنظيم هذه الورشة والإعداد المميز لها.

وكانت قيادة القوات المشتركة بالشراكة مع مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية OCHA والوكالة الأمريكية للتنمية USAID وإدارة التنمية الدولية البريطانية DFID نطمت اليوم ورشة عمل حول دور العمليات المدنية والعسكرية لدعم الأنشطة الاغاثية والإنسانية،

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: