الوزير الإرياني : إيران تتحدى قرارات مجلس الأمن الدولي بشأن اليمن

الانباء اونلاين – متابعات

اعتبر وزير الإعلام اليمني ،معمر الإرياني، أن استمرار نظام طهران في تزويد ميليشيات الحوثي بالتكنولوجيا العسكرية والأسلحة النوعية من صواريخ باليستية وطائرات مسيرة وخبراء في صناعة وزراعة الألغام والعبوات الناسفة، بأنه تحدٍّ واضح وصريح للإرادة الدولية وقرارات مجلس الأمن الدولي .

وقال الوزير الإرياني في تصريحات لـ قناة (العربية الحدث) الإخبارية اليوم الاثنين – إن ” معرض الميليشيات الحوثية الذي أعلنت عنه أمس، ومقارنته بالقطع ذاتها التي عرضها الحرس الثوري الإيراني في معرض افتتحه مطلع العام 2019 ، يقدم أدلة وبراهين واضحة على مصدر الأسلحة الحوثية المستخدمة في قتل الشعب اليمني، وتهديد الملاحة الدولية” .

وأدان استمرار نظام إيران في تزويد الميليشيات الحوثية بالأسلحة المهربة، والتكنولوجيا العسكرية المستخدمة في عملياتها الإرهابية التي تستهدف المدنيين، وتساهم في تقويض جهود حل الأزمة بطريقة سلمية .

وجدد وزير الإعلام اليمني مطالبة المجتمع الدولي والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن باتخاذ خطوات أكثر جدية لوقف الانتهاكات الإيرانية ولحظر توريد الأسلحة للميليشيات الحوثية.

مشيرا إلى أن ذلك ساهم في إطالة أمد الحرب وتفاقم الأوضاع والمعاناة الإنسانية، وتزايد عدد الضحايا بين المدنيين، والاعتداء على دول الجوار وتهديد الأمن الإقليمي والدولي .

وكانت ميليشيات الحوثي قد أقامت معرضاً للصناعات العسكرية افتتحه أمس الأحد رئيس ما يسمى بالمجلس السياسي الأعلى القيادي الحوثي مهدي المشاط يضم صواريخ مجنحة، وطائرات مسيرة، زعمت أنها صناعة محلية.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: