رئيس الوزراء يلتقي مفوض الاتحاد الأوروبي لشؤون المساعدات الإنسانية

جنيف ـ سبأنت :
أكد رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، أن الحكومة استطاعت وفي ظروف معقدة اتخاذ حزمة من الإجراءات النقدية والمالية لتدارك تدهور العملة المحلية والعمل على تحسين الأوضاع المعيشية للمواطنين، حيث تمكنت من خفض أسعار السلع الأساسية بما يقارب ال30% في المتوسط في كل محافظات الجمهورية.

جاء ذلك، خلال لقائه في مدينة جنيف السويسرية، مفوض الاتحاد الأوروبي لشؤون المساعدات الإنسانية وإدارة الأزمات ( إيكو ) كريستوس ستيليانيدس، وناقش معه مستجدات الأوضاع السياسية في اليمن وفقا لما تمخضت عنه اتفاقات السويد الهادفة بانسحاب مليشيا الحوثي الانقلابية من مدينة وموانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى، وغيرها من الاتفاقات التي تنصل عنها الحوثي بتعنت واضح وصريح دون أي اكتراث للأزمة الإنسانية التي يسببها للمواطنين جراء تلكؤه المستمر وعدم الاقدام بخطى حقيقة نحو تنفيذ ما نصت عليه اتفاقات السويد.

وأشاد رئيس الوزراء بالجهود التي يبذلها الاتحاد الأوروبي من أجل دعم الشرعية الدستورية ومساندة الحكومة لتجاوز الأزمة الإنسانية التي فرضتها مليشيات التمرد والانقلاب الحوثية المدعومة من إيران واقعا مريرا على الشعب اليمني الرافض للانقلاب والمتمسك بقيم الثورة والجمهورية ودولة النظام والقانون.

وتطرق رئيس الوزراء إلى جهود الحكومة، ودورها في رفع معاناة المواطنين لتجاوز المرحلة الصعبة التي تمر بها البلاد، حيث استطاعت الحكومة دفع مرتبات نصف موظفي الجهاز المدني في الدولة بحسب كشوفات 2014، بالإضافة إلى صرف مرتبات جميع موظفي الجهاز الإداري في محافظة الحديدة والبالغ عددهم ما يربو على 32 ألف موظف، كما تجري الاستعدادات بشكل مستمر لتنفيذ قرار دفع رواتب موظفي قطاع الصحة في جميع محافظات الجمهورية.

ومن جانبه، جدد مفوض الاتحاد الأوروبي لشؤون المساعدات الإنسانية، موقف الاتحاد الأوروبي وقوفه إلى جانب الشرعية الدستورية، مؤكدا إلى ضرورة العودة إلي المسار السياسي لإنهاء الأزمة اليمنية وفقا والمرجعيات المتفق عليها وتنفيذ قرارات مجلس الأمن.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: