تحذيرات حكومية شديدة اللهجة من اصطياد النمر العربي المهدد بالانقراض 

الانباء اونلاين – عدن :

حذرت وزارة المياه والبيئة، اليوم من خرق حظر صيد  الحيوانات المعرضة للانقراض وخاصة النمر العربي ..داعية الصيادين إلى التوقف عن صيد هذه الحيوانات وإطلاق وإعادة ما يتم صيده منها  إلى موائلها.

وجاء تحذير الوزارة بعد ايام من اصطياد مواطنين في مديرية لودر بمحافظة أبين جنوبي اليمن نمر عربي من فيصلة نادرة ومهددة بالانقراض

وأكد وزير المياه والبيئة المهندس  توفيق الشرجبي في تصريح لوكالة الانباء اليمنية (سبأ)، على ضرورة الامتناع عن صيد الحيوانات البرية المهددة بالانقراض..وشدد على ضرورة قيام الأجهزة المختصة، باتخاذ الإجراءات العقابية والقانونية بحق من يخالف قانون حماية البيئة ولائحته التنفيذية، وكل ما يندرج في إطار اتفاقية CITES الدولية الموقعة عليها بلادنا.

ودعا الوزير الشرجبي، المواطنين والصيادين، إلى ضرورة الحفاظ على البيئة وعدم العبث بها، والتوقف عن  التعرض للحيوانات المعرضة للانقراض بما في ذلك النمور العربية التي تعد واحدة من الأنواع الهامة في البيئة البرية اليمنية.

ولفت الى ان الوزارة تعمل ومن خلال التنسيق مع الجهات المعنية بحماية البيئة في اليمن والاقليم، على ترتيب بيئة ملائمة لحماية الانواع المنقرضة وفي المقدمة منها النمر العربي الذي تكررت حوادث اصطياده خلال الاشهر الماضية.

من جهتها اعتبرت الهيئة العامة لحماية البيئة، حادثة صيد أنثى النمر العربي في مديرية لودر بمحافظة أبين، انتهاكاً صارخاً لمواد قانون حماية البيئة رقم 26 ومخالفة لاتفاقية “CITES” الدولية المعنية بحماية أصناف الحيوانات المعرضة للانقراض والموقعة عليها بلادنا.

واوضحت الهيئة أن النمر العربي هو واحد من أهم الحيوانات المهددة بالانقراض في بلادنا، وقد جرى اعتماده بقرار رئيس مجلس الوزراء رقم 260 لعام 2006 باعتباره رمزاً وطنياً للجمهورية اليمنية، كونه رمزاً للحياة البرية والهوية الوطنية…

مبينة أن الأعداد المتبقية من النمر العربي تقدر بقرابة 200 نمر فقط في مواطنها.

وأكدت الهيئة العامة لحماية البيئة، أن الهيئة ستقوم باتخاذ الإجراءات القانونية الكفيلة بحماية النمر العربي، وغيره من الحيوانات والطيور المهددة بالانقراض، والحد من تعرضها للاصطياد المتكرر.

وأشارت إلى انها كلفت لجنة بالنزول إلى منطقة الحضن، الأحد الماضي، ومقابلة الأهالي والجلوس بشكل ودي معهم ومطالبتهم بتسليم أنثى النمر العربي، بيد أن محتجزي أنثى النمر العربي رفضوا ذلك وأن هذا الوفض سيوقعهم  تحت طائلة المساءلة القانونية.

وجاء في البيان، إن الهيئة لن تقف مكتوفة الأيدي أمام ذلك الاستهتار الذي قد يتسبب في انقراض الرموز الوطنية البيئية، من أجل ردع المستهترين، والحد من الحوادث المتكررة لصيد النمر العربي أو قتله

محذرا ، أن تكرار حوادث صيد النمر العربي وقتله مرده إلى عدم اتخاذ الإجراءات القانونية وإنزال العقوبات الرادعة بحق المتورطين

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: