باحث هولندي : الحوثيون يمتلكون “سلاحا إرهابيا” غير دقيق يهدد المدنيين ويعرض حياتهم للخطر

الانباء اونلاين – متابعات :

نشر موقع “بريكنغ ديفينس” الغربي اليوم تحليلاً عسكرياً لباحث هولندي متخصص في قضايا الدفاع الصاروخي عن نوعية الصواريخ التي تمتلكها مليشيات الحوثي الانقلابية وطبيعة أهدافها ومدى دقتها وما تشكله من خطورة بالغة على حياة المدنيين في المناطق المستهدفة.

وقال الباحث الهولندي و الأستاذ في أكاديمية الدفاع الهولندية رالف سافيلسبيرغ، أن الحوثيين يمتلكون نوعا جديدا من الصواريخ المعدلة التي قد تكون قادرة على الوصول لجميع أنحاء السعودية لكن  دقتها، تصل في بعض الأحيان إلى الصفر في ضرب الأهداف، مما يشكل تهديدا مباشراً على حياة المدنيين والمنشآت المدنية غير العسكرية.

مستعرضا نماذج من تلك الصواريخ الحوثية وتحديدا صواريخ “بركان 3″، وهي بالأصل نسخة محورة من صواريخ “سكود بي” روسية الصنع، التي قامت إيران بتعديلها وأطلقت على النسخة المعدلة اسم “قيام”.

وأضاف: يبلغ المدى الأصلي لصواريخ “سكود بي” يصل لـ300 كيلومترا، تمكنت إيران من جعلها تتراوح بين 700 و 800 كيلومترا في نسخة “قيام، فيما بلغ المدى نحو 1200 كيلومترا في صواريخ “بركان 3” الحوثية.

ورجح سافيلسبيرغ أن تكون  طهران قد ارسلت صورايخ من نوع “قيام” الى الحوثيين ومن ثم ساعدتهم على إجراء التعديلات عليها..مؤكدا، أن هذه الصواريخ الحوثية المعدلة تعتبر من المنظور الاستراتيجي العسكري “سلاحا إرهابيا” وليس سلاحا موجها بدقة ،وإن زيادة مداها جاءت على حساب الدقة في إصابة الهدف.

وأوضح أن النسخة الأصلية من الصاروخ (سكود بي) معروفة أصلا بعدم دقتها حيث يمكن يهبط الصاروخ على بعد كيلومتر من الهدف المقصود، وهذا يعني أن احتمال تدمير أي هدف معين هو صفر فعليا.

مشيرا الى ان استخدام تلك الصواريخ الحوثية المعدلة يشكل خطراً كبيرا على حياة المدنيين والمنشئات والاعيان المدنية في حال سقطت في منطقة حضرية كبيرة مكتظة بالسكان

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: