مسؤول إماراتي: مونديال 2022 قد ينهي الأزمة الخليجية

قال رئيس الهيئة العامة للرياضة في الإمارات محمد خلفان الرميثي إن علاج الأزمة الخليجية قد يكون بالمشاركة مع قطر في تنظيم نهائيات كأس العالم 2022.

وطالب الرميثي في مقابلة مع صحيفة فايننشال تايمز البريطانية، بضرورة تنحية الأزمة الدبلوماسية جانبا والتركيز على كرة القدم.

واعتبر أن مقترح رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جياني إنفانتينو بزيادة عدد الفرق المشاركة في مونديال 2022 من 32 منتخبا إلى 48 منتخبا يمكن أن يساعد في رأب الصدع “إذا كانت قطر مستعدة لأن تتحول إلى جيرانها والاستفادة من ملاعبهم في المونديال”.

وقال “إذ انتهت الأزمة في المستقبل، عندئذ ستفتح جميع الدول الأخرى أذرعها للترحيب باستضافة أي مجموعات (في المونديال) من قطر”، وأكد أن الفوز بتنظيم المونديال “يعتبر نجاحا قطريا”، وعبّر عن سعادة الإماراتيين بهذا الإنجاز.

وترشح الرميثي لرئاسة الاتحاد الآسيوي في الانتخابات المقررة في السادس من أبريل/نيسان المقبل، وينافس الرئيس الحالي البحريني سلمان آل خليفة وسعود المهندي نائب الرئيس القطري.

من جانب آخر، عبّر الرميثي عن أسفه للأحداث التي شهدتها كأس آسيا في الإمارات مطلع العام الحالي وشهدت تتويج المنتخب القطري.

واشتكى المشجعون القطريون من أنهم لم يتمكنوا من مشاهدة أعظم إنجازات فريقهم لكرة القدم بسبب الحصار، واندلعت توترات عندما هزمت قطر المنتخب الإماراتي في مباراة نصف النهائي، حيث ألقى المشجعون الإماراتيون زجاجات المياه والأحذية على أرض الملعب.

وعن ما حدث، قال الرميثي “أنا آسف للغاية لما حدث، لكن هذا لا يمثل الإمارات ككل”.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: