إلى رحاب الله ياقاضي محمد

كتب / خالد الرويشان

رحيل القاضي محمد ابن إسماعيل العمراني : كان عالِماً مُجدّداً على طريق محمد بن علي الشوكاني وابن الأمير الصنعاني وعانى ماعانَياه من ظلم الأئمة وجَورِهِم

حين تجلسُ إليه تجلِسُ إلى روح اليمن الذي نعرف ونحب ، تجلس إلى روح مدينة صنعاء وبياض قلبها وضوءِ شُرُفاتها عِلْماً يضيءُ عقلك ، وبساطةً تسحرُ روحك ، وظرافةً تأسرُ قلبك فلا تعرف حينها كيف مرّتْ ساعتُك بين يديه ، حتى أنّك تتمنى أن تطول الساعةُ ساعاتٍ كانت هي الأروع بين ساعات عمرك.

خالص تعازينا لليمن الكبير في ابنه البار والنادر القاضي العمراني

خالص تعازينا لأولاده النجباء
خالص تعازينا لولده الأستاذ السفير عبدالرزاق
خالص تعازينا لولده الصديق العزيز والديبلوماسي السفير الأستاذ عبدالوهاب محمد ابن إسماعيل العمراني وهو يجوب العالَمَ باحثاً وكاتباً وسياسياً وطنياً غيوراً على ضوء هدى ومعالِمِ والدِه فقيد اليمن واليمنيين اليوم

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: