إغاثي سلمان يمدد عمل مشروع “مسام” في اليمن للعام الرابع على التوالي

الانباء اونلاين – متابعات :

أعلن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية اليوم عن تمديد عقد تنفيذ المشروع السعودي لتطهير الأراضي اليمنية من الألغام مسام، لمدة سنة اضافية للعام الرابع على التوالي بمبلغ 125 مليوناً و981 ألف ريال سعودي. سعيا للوصول إلى “يمن بلا ألغام”

وقال المستشار بالديوان الملكي والمشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله الربيعة ” إن تجديد عقد مشروع مسام مع الشريك المنفذ يأتي إحساساً من المركز بالمسؤولية الإنسانية الملقاة على عاتقه تجاه الأشقاء في اليمن.

مؤكدا اهمية هذا المشروع النوعي لاستكمال تطهير الأراضي اليمنية من الألغام التي قامت الميليشيات الحوثية بصناعتها وزراعتها بطريقة عشوائية غير مسبوقة،بأشكال وتمويهات مختلفة في أماكن تستهدف المدنيين العُزل.

واوضح الربيعة أن مشروع مسام تمكّن منذ بداية عمله في اليمن حتى اليوم من انتزاع 263،428 من ألغام وقذائف متنوعة” وتطهير الاراضي اليمنية من تلك الالغام الحوثية

مشيرا الى أن الالغام الحوثية تسببت في قتل مئات المدنيين اليمنيين ،معظمهم من النساء والأطفال وكبار السن وسببت لعدد منهث إصابات مستديمة وإعاقات مزمنة فضلا عن الخسائر الباهضة لتلك الالغام وغيرها من الأعمال المهدّدة للأمن والحياة.

ومشروع مسام هو مشروع سعودي انساني يهدف لتطهير الأراضي اليمنية من فخاخ الموت والألغام، التي زرعتها الميلشيات الحوثية بطرق عشوائية و التصدي لكافة التهديدات المباشرة لحياة الأبرياء.

ينفذ المشروع كوادر سعودية وخبرات عالمية ويعمل على لتدريب وتأهيل فرق وكوادر يمنية متخصصة في  مجال إزالة الألغام بجميع أشكالها وصورها وبناء قدراتهم في هذا المجال.

وبحسب مشروع مسام فإن المليشيات الحوثية الارهابية تزرع الألغام والمتفجرات والعبوات الناسفة في الأراضي والمدارس والبيوت والطرق العامة بأعداد كبيرة وبأشكال مختلفة وحاولات إخفائها بأساليب تمويه متعددة

‏واوضح أن عملية البحث عن الالغام ظل غياب خرائط يستدل بها على مكان تواجدها هي عملية مضنية وتعتمد في غالبها إما على التنبؤ بها مع وقوع حوادث إنفجار قريبة وإما بناء على إرشادات المواطنين

مؤكداً استمرار عمله حتى تطهير كافة الأراضي اليمنية من الألغام والعبوات والذخائر غير المنفجرة التي زرعتها المليشيات الانقلابية في مساحات كبيرة من الاراضي اليمنية متسببة بسقوط المئات من المدنيين أغلبهم من الأطفال والنساء وكبار السن سقطوا بين قتيل أو جريح أو إعاقة دائمة.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: