الجيش التونسي يمنع الغنوشي ونواب آخرين من دخول البرلمان  

الانباء اونلاين -وكالات :

منعت قوات من الجيش التونسي فجر اليوم الاثنين، رئيس البرلمان راشد الغنوشي ونواب آخرين، من دخول مقر البرلمان، بعد قرار الرئيس قيس سعيد تجميد نشاط البرلمان ورفع الحصانة عن النواب وإقالة رئيس الحكومة.

وحاول رئيس البرلمان الغنوشي ومعه نائبيه وعدد من اعضاء البرلمان دخول مقر  البرلمان في باردو ، لكن جنود من الجيش  المتمركزين في داخله رفضوا فتح الأبواب الموصدة بالأقفال.

‏ واستنكر الغنوشي إغلاق قوات الجيش بوابة البرلمان أمام رئيس واعضاء البرلمان ومنعهم من دخوله واصفا هذه الخطوة أن الشعب التونسي يعتدى عليه بمصادرة حريته”

وفي تعليقات سابقة على قرارات الرئيس قيس سعيد  قال الغنوشي : أنه “ليس في الدستور ما يسمح للرئيس بحل البرلمان أو الحكومة، وحتى في حالة الطوارئ فإن البرلمان يظل في حالة انعقاد والحكومة كذلك”

مؤكدا إن “المؤسسة التشريعية ممثلة ببرلمان الشعب وكذلك الحكومة ومؤسسات الدولة لا تزال قائمة، وكل إعلان يخالف ذلك باطل.

وكان الرئيس التونسي قيس بن سعيد قد اعلن مساء أمس تجميد سلطات البرلمان  ورفع الحصانة عن اعضائه واعفى رئيس الوزراء هشام المشيشي من منصبه مساء أمس خلال اجتماع طارئ عقده الرئيس مع قادة الجيش والأمن

قال سعيد خلال اجتماع طارئ عقده مع قادة الجيش والأمن مساء امس “لم نكن نريد اللجوء للتدابير على الرغم من توفر الشروط الدستورية، ولكن في المقابل الكثيرون شيمهم النفاق والغدر والسطو على حقوق الشعب”.

محذرا بالقول: “أنبه الكثيرين الذين يفكرون في اللجوء للسلاح… ومن يطلق رصاصة ستجابهه القوات المسلحة بالرصاص”.

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: