مباحثات أمريكية سعودية لمناقشة سبل وقف إطلاق النار في اليمن

الانباء اونلاين – متابعات :

بحث وزير الخارجية الأمريكي ،أنتوني بلينكن مع نظيره السعودي فيصل بن فرحان، اليوم الثلاثاء، سبل التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار الشامل في اليمن.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس في بيان له إن “الوزيرين ناقشا الأمن الإقليمي والهجوم الإيراني على ناقلة (ميرسر ستريت) في بحر العرب” بالاضافة الى قضايا إقليمية أخرى،

واوضح برايس أن الوزير بلينكن بحث مع  نظيره السعودي سبل تعزيز التعاون الأمني والعسكري بين البلدين، والدعم السعودي لوقف إطلاق النار الشامل في اليمن ، مشيرا الى أن الوزيرين أكدا خلال هذه المباحثات أهمية اتخاذ خطوات فورية وعاجلة للتخفيف من حدة الأزمة الإنسانية في اليمن”.

وكان المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن “تيم ليندر كينج”، قد أكد أن استمرار هجمات الحوثيين على محافظة مارب، المكتظة بالنازحين، تعطل الجهود الدولية الرامية للوصول الى سلام دائم في البلاد.

وقال في إحاطة إعلامية قدمها للاعلامين أمس الاثنين : اهتمامنا مركز على النازحين الداخليين الذين هم في موقف بائس جداً”، نتيجة استمرار “العمليات العدوانية عليهم وجعلهم عرضة للأخطار وعرضة للنزوح مجدداً من أماكن نزوحهم الأولى”.

واعتبر أن الهجمات الحوثية المستمرة على محافظة مارب تهدد المنطقة برمتها” وأكد أن الولايات المتحدة وشركائها الدوليين ستكثف ضغوطاتها على الحوثيين  لاجبارهم على التوقف عن هجماتهم ،وسيتم فرض عزلة دولية عليهم اذا لم يستجيوا ، مشددا على ضرورة أن لا تكون هناك شروط مسبقة للبدء في مفاوضات السلام”.

وعن الوضع الانساني في اليمن قال “ليندر كينج” أن  حكومة الولايات المتحدة خصصت مبلغ 165 مليون دولار كمساعدات طارئة عبر الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ..مشيرا الى أن “الحوثيين يستخدمون عائدات ميناء الحديدة لتمويل أعمالهم العسكرية”ويجب “إزاحة الحظر على الموانئ حتى يتم تصدير النفط”

ويوم الجمعة الماضية عين الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، السويدي جروندبرج، مبعوثا خاصا إلى اليمن، خلفا للبريطاني مارتن غريفيث

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: