أول تحرك ضد الرئيس السابق أشرف غني وهذا هو الرئيس الشرعي لإفغانستان

الانباء اونلاين – متابعات:

أكدت مصادر إعلامية أفغانية اليوم، أن سفارة  أفغانستان في طاجيكستان، أزالت اليوم الأربعاء صورة الرئيس السابق، أشرف غني من مبنى السفارة واستبدلتها بصورة نائبه الأول  أمر الله صالح، الذي أعلن أمس أنه الرئيس الشرعي لأفغانستان، بعد فرار الرئيس غني من البلاد

ونقلت قناة “طلوع نيوز” الأفغانية عن مصادر مطلعة قولها أن السفارة الأفغانية لدى طاجيكستان،أزالت، صورة غني واستبدلته بصورة نائبه أمر الله صالح، الذي رفض أمس تسليم السلطة لحركة طالبان ووصفها بالحركة الارهابية وأكد  إنه الرئيس الشرعي والمؤقت لأفغانستان ووفقا للدستور.

مؤكدة أن السفارة تقدمت بطلب رسمي الى شرطة الإنتربول الدولي لاعتقال الرئيس غني ومدير مكتبه ومستشار الأمن القومي بتهمة سرقة أموال عامة.

وفي وقت سابق، قال النائب الأول للرئيس الأفغاني، أمر الله صالح أنه هو “الرئيس الشرعي المؤقت لإفغانستان”، بعد هروب الرئيس أشرف غني  عقب سيطرة طالبان على البلاد.مؤكدا أنهم لم يفقدوا روح النضال “خلافا للولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي”، وأنهم يرون فرصا هائلة أمامهم لمقاومة طالبان

وكتب صالح سلسلة تغريدات نشرها على حسابه الرسمي في موقع  “تويتر” امس قائلا: إنه طبقا لدستور أفغانستان “في حالة غياب أو هروب أو استقالة أو وفاة الرئيس، يصبح نائب الرئيس هو الرئيس المؤقت للبلاد”.

مبينا بأنه يوجد “حاليا داخل أفغانستان وبالتالي فأنه هو الرئيس الشرعي المؤقت للبلاد وأنه يتواصل حاليا مع جميع القادة لتأمين دعمهم وتوافقهم”.

ودعا نائب الرئيس الأفغاني مواطني بلاده إلى “الانضمام إلى المقاومة”، والتأكيد للعالم بأن أفغانستان ليست مثل فيتنام، مشيرا إلى ضرورة أن يثبت الأفغان أن بلادهم ليست فيتنام “وأن طالبان لا تشبه الفيتكونغ”.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: