قائد مقاومة بنجشير : سنقاتل طالبان والحوار معها غير مستبعد

الانباء اونلاين – وكالات

أعلن قائد المقاومة الأفغانية في وادي بنجشير أحمد مسعود أنهم سيقاتلوا عناصر حركة طالبان الذين يحاصرون الوادي ،لكنه لم يستبعد التحاور مع السلطات الجديدة في أفغانستان

وقال القيادي مسعود وهو نجل القائد أحمد شاه مسعود، أحد الشخصيات البارزة في المقاومة الأفغانية الذي تم اغتياله عام 2001، في مقابلة أجرتها معه مجلة “باري ماتش” قبل أيام “لا مجال لوقف القتال. مقاومتنا هنا في بنجشير بدأت للتو”.

واصفا الاخبار التي تتحدث عن استسلام مقاتلي وادي بنجشير  أمام مسلحي طالبان الذين يحاصروا الوادي الواقع شمال شرقي العاصمة الافغانية كابل، أنها مجرد “دعاية” و”تضليل”

وأضاف :  “التحاور  ايضا وارد، في كل الحروب لكن الاستسلام شيء آخر فلن نقبل أبدًا سلامًا مفروضًا غايته الوحيدة هي تحقيق الاستقرار”.. بحسب ما نقلت وكالة فرانس برس.

وتابع : لا يمكنني أن أنسى الخطأ التاريخي لأولئك الذين كنت أطلب منهم أسلحة في كابل قبل ثمانية أيام. لقد رفضوا مدي بها.

مؤكدا أن  هذه الأسلحة الامريكية والمتطورة من المدفعية والمروحيات والدبابات باتت الآن بأيدي مسلحي طالبان!”.

وكان القيادي مسعود، قد ظهر أمس الثلاثاء في مقطع مصور، قال فيه لأهالي منطقة بنجشير “نضحي بحياتنا لكننا لا نضحي بأرضنا وشرفنا” وستتصرف مقاومتنا كالبطل أحمد شاه مسعود عندما ينوي العدو مهاجمة بيوتنا وحريتنا ومنطقتنا”.

فيما اعتبر المتحدث الرسمي باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد في تصريح له أمس أن مسألة وادي بنجشير في طريقها للحل.

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: