منظمة حقوقية : مليشيات الحوثي تفصل نحو 8 آلاف معلم من أعمالهم

الانباء اونلاين – متابعات

أكدت منظمة حقوقية، اليوم الخميس، أن مليشيات الحوثي الانقلابية، أقدمت مؤخرا على فصل نحو 8 آلاف معلم من أعمالهم في العاصمة صنعاء وعدد من المحافظات الواقعة تحت سيطرتها دون مبرر قانوني.

واعتبرت “منظمة سام للحقوق والحريات”، في بيان لها اليوم ان قرار فصل المعلمين الذي وصفته بالتعسفي يعد “انتهاكا خطيرا لحقوق الإنسان، وسيخلف تبعات اجتماعية وإنسانية واقتصادية غير معلومة النتائج في ظل تدهور الأوضاع المعيشية في البلاد.”..معبرة عن خشيتها من أن يكون القرار مقدمة لعدد من الانتهاكات المحتملة التي قد تطال كافة القطاعات الأساسية والخدمية.

وأوضحت في بيانها أن قرار الفصل التعسفي التمييزي شمل خمسة آلاف معلم في العاصمة صنعاء، وثلاثة آلاف آخرين في المحافظات الأخرى، في إطار الخطة التي أقرّها ما يسمى “المكتب التربوي” التابع لجماعة الحوثي، بهدف إحكام السيطرة على قطاع التعليم.داعية الامم المتحدة والمجتمع الدولي الى التحرك الجاد والعاجل للضغط على المليشيات للعدول عن قرارها.

ولفتت المنظمة إلى أن عملية الفصل استهدفت المعلمين الذين هاجروا للبحث عن فرصة عمل بعد قطع رواتبهم، واستبدالهم بعناصر من الجنسين ينتمون ويوالون جماعة الحوثي لتغطية العجز القائم في المدارس كخطوة أولى لتثبيتهم.

مشيرة  إلى أن هذا الإجراء جاء بعد نحو أسبوع من حديث زعيم الميليشيات، “عبدالملك الحوثي” عن تطهير مؤسسات الدولة من الموالين للحكومة الشرعية.

وفي اول تعليق لها وصفت نقابة المعلمين اليمنيين  قرار ميليشيات الحوثي بفصل 8 آلاف معلم وعامل في القطاع التربوي، بأنه “إجراء غير قانوني، كونه صادرا عن جماعة انقلابية غير مخولة دستوريا ولم يصدر عن الحكومة الشرعية المعترف بها دوليا”.

وقال المسؤول الإعلامي لنقابة المعلمين، يحيى اليناعي، “إن الإجراء مخالف للقوانين الدولية باتخاذ إجراءات يترتب عليها أثر وظيفي”

وأكد أن هذا القرار لن يُبنى عليه أي نتيجة فعلية في الجانب العملي.داعيا المانحين الدوليين والمنظمات الإنسانية العاملة في اليمن إلى عدم التعامل مع كشوفات المعلمين المرفوعة من قبل ميليشيات الحوثيين المدعومة إيرانياً.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: