بن مبارك يبحث مع منظمة الهجرة الدولية اوضاع النازحين واللاجئين في اليمن

الانباء اونلاين – متابعات:

قال وزير الخارجية وشؤون المغتربين الدكتور أحمد عوض بن مبارك، خلال لقائه بالمدير العام لمنظمة الهجرة الدولية انتونيو فيتورينو، اليوم، في مدينة جنيف،أن عدد النازحين في محافظة مأرب وحدها بلغ أكثر من اثنين مليون نازح غالبيتهم نزحوا من المناطق التي لا زالت تحت سيطرة مليشيا الحوثي،

وأطلع الوزير بن مبارك المسؤول الدولي على أوضاع النازحين في المناطق والمحافظات المحررة بالاضافة الى اوضاع اللاجئين من الدول الافريقية الى اليمن وبحث معه سبل تعزيز التعاون والتنسيق بين منظمة الهجرة الدولية والحكومة اليمنية وتطافر الجهود فيما بينهما بهذا الصدد واليات التعاون بينها وبين الحكومة اليمنية.

مبينا أن اغلب النازحين في محافظة مأرب نزحوا  من المناطق التي لا زالت تحت سيطرة المليشيات، هربا من قمعها وماتمارسه من تنكيل واضطهاد وسياسة تجويع بحقهم

وتطرق الى ما تتعرض له محافظة مأرب والنازحين فيها من عدوان همجي مستمر وقصف مكثف بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة تشنته المليشيات بشكل متواصل مستهدفة الاحياء المدنية ومخيمات وتجمعات النازحين في المحافظة

لافتا الى خطورة ما تقوم به المليشيات الانقلابية بحق اللاجئين الافارقة التي تقوم بمساوومتهم وابتزازهم ومن ثم تجنيدهم للقتال في صفوفها والدفع بهم الى محارق الموت في الجبهات

وشدد وزير الخارجية على ضرورة ان تضاف هذه الانتهاكات بحق اللاجئين  الى سجل المليشيات الحوثية الاجرامية، واستشهد بالجريمة البشعة التي ارتكبتها المليشيات بإحراق مئات اللاجئين في أحد مراكز الاعتقال في صنعاء  داعيا منظمة الهجرة الى الادلاء بما لديها من معلومات بهذا الشأن في التحقيقات الجارية بشأن الجريمة.

وأشار بن مبارك الى أهمية زيادة وتيرة نشاط المنظمة في العاصمة الموقتة عدن وبقية المحافظات المحررة لمعالجة أوضاع النازحين واللاجئين الافارقة ومواجهة احتياجات الاعداد المتزايدة من النازحين الفارين يومياً من مناطق سيطرة الميليشيا نتيجة الانتهاكات الجسيمة المستمرة التي تتعرض لها كافة فئات وشرائح المجتمع.

من جانبه أكد السيد فيتورينو ان المنظمة تعمل على زيادة تدخلاتها الإنسانية في اليمن مؤكدا أهمية استدامة الدعم الإنساني المقدم لليمن لمواجهة التحديات المتزايدة.

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: