الرئيس هادي: متفقون مع واشنطن على رفض نقل التجربة الإيرانية الى اليمن

الانباء اونلاين – الرياض

أكد الرئيس عبدربه منصور هادي، خلال استقباله اليوم الخميس ، للمبعوث الأميركي إلى اليمن تيم ليندر كينغ، أن الدولة اليمنية الشرعية والادارت الامريكية المتعاقبة متفقتان في مواقفهما الثابتة من الدور الايراني التخريبي في اليمن والمنطقة والتصدي لمحاولات النظام الايراني تصدير ثورته ونقل تجربته الى اليمن عبر مليشياتها المتمردة .

وقال الرئيس في هذا اللقاء : نتفق مع الرؤية الأميركية حول القضايا الاستراتيجية وفي مقدمتها على ضرورة عدم نقل التجربة الإيرانية إلى اليمن والمنطقة وتأمين خطوط الملاحة الدولية ومحاربة الإرهاب.مثمنا كل الجهود الإقليمية والدولية الساعية للتوصل إلى سلام دائم وشامل وفق المرجعيات الثلاث والمتمثلة في المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

وأكد الرئيس هادي حرصه الشديد على حقن دماء اليمنيين والجلوس إلى طاولة الحوار لأنه السبيل الأمثل لإنهاء حالة الحرب المفروضة التي يعاني من تداعياتها الشعب اليمني.

مشددا على ضرورة تكثيف الضغوط الدولية على ميليشيات الحوثي الانقلابية لوقف التصعيد واستهداف الأبرياء ومخيمات النزوح وغيرها من الأعمال المستهدفة للمدن والموانئ، في إشارة منه إلى أفعال المليشيات الأخيرة باستهداف ميناء المخا، وإحراق مخازن المواد الإغاثية والإنسانية.

من جانبه، عبر المبعوث الأميركي عن موقف حكومته الداعم لجهود الحكومة اليمنية وتثمينها لكل ما تقدمه من تنازلات في سبيل تحقيق السلام لمصلحة الشعب اليمني،

وأكد خطورة سلوك إيران في المنطقة بما تمثله من إشارات سلبية على السلام ، مشيرا الى ان الموقف الدولي موحد تجاه الازمة اليمنية ورغبته الكبيرة في تحقيق السلام العادل في اليمن.

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: