في اليوم الـ22 من الحصار: نفاذ الأدوية والغذاء وتوقف تام للمستشفى الوحيد في العبدية

الانباء اونلاين -عدن

أكد وزير الاعلام والثقافة والسياحة، معمر الارياني، أن مخزون الادوية والغذاء في مديرية العبدية جنوب محافظة مأرب قد نفذت وأن المستشفى الوحيد في المديرية قد توقف نهائياً عن جراء  استمرار حصار مليشيات الحوثي الارهابية على المديرية

وقال الوزير الارياني في تصريح لوكالة الانباء اليمنية (سبأ)، ان حصار مليشيا الحوثي المطبق على المديرية ادى الى نفاذ مخزونها من الأدوية والمستلزمات الطبية وتوقف المعدات في المستشفى الوحيد بالمديرية جراء نفاذ مادة الديزل وانقطاع الكهرباء بشكل كامل‏.

محذرا من كارثة إنسانية وشيكة جراء حصار مليشيات ايران المتواصل على هذه المديرية الواقعة جنوب محافظة مأرب، منذ قرابة الشهر.

وأوضح الارياني ان 160 مدني اصيبوا بجروح متفاوتة بينهم نساء وأطفال نتيجة قصف مليشيات الحوثي العشوائي بمختلف انواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة للقرى ومنازل المواطنين، وعجز المستشفى الوحيد بالمديرية عن تقديم الخدمات وتعذر اخلائهم لمناطق أخرى جراء الحصار‏.

مؤكدا استهداف المليشيات الاجرامية لاكثر من 500 منزل في قرى (شعب الجنع، درب الحبه، النمصية المذود، الشيب الخالفه، الملاحة، الركبه، ثمده، القرية، الحيد الأحمر، الجديدة، المكنة، الحقل، خليلة، وادي الاقطع،الثافرة)، واستهداف قناصتها كل جسم متحرك في قرى (الحجلة، المذود، النمصية)‏.

واستغرب وزير الاعلام من الصمت المخزي للمجتمع الدولي والامم المتحدة والمبعوثين الاممي والأمريكي إزاء جرائم الحرب والابادة الجماعية التي ترتكبها مليشيات الحوثي بحق المدنيين في ‎مديرية العبدية.

داعيا المجتمع الدولي لممارسة الضغوط اللازمة على المليشيات لرفع حصارها الجائر على المديرية وفتح خط أمن لإخلاء الجرحى والمرضى ومرور المساعدات الغذائية والدوائية‏.

وطالب المجتمع الدولي بادانة واضحة لجريمة حصار مليشيات الحوثي لعشرات الالاف من المدنيين وحرمانهم من كل وسائل الحياة بهدف تجويعهم وقتلهم باعتبارها جريمة حرب مكتملة الاركان وجريمة ضد الانسانية

مشددا على ضرورة العمل على تصنيف المليشيات الحوثية الاجرامية كمنظمة ارهابية” وتصنيف قياداتها في قوائم الارهاب العالمية وتقديمهم للمحاكمة الدولية كمجرمي حرب

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: