هذه الصورة التي استفزت ابو راس ودفعته لمهاجمة قيادي حوثي بعد زيارته لإحدى جبهات مأرب

الانباء اونلاين – متابعات

وجه فيصل أمين أبو راس السفير الأسبق لليمن في لبنان، وأحد الموالين لمليشيا الحوثي الإيرانية انتقادات لاذعة للقيادات الحوثية المتخمة التي تزور جبهات القتال التابعة للمليشيا في مأرب لرفع معنوياتهم بينما المقاتل هناك يموت جوعا.

وذكرت شبكة الملصي الاخبارية الحوثية أن عبدالرحمن الاهنومي المعين من المليشات الحوثية رئيسا لتحرير مؤسسة الثورة نشر في حسابه على موقع تويتر تغريدة مرفقة بصورة عن زيارة القيادي الحوثي نصر الدين عامر الذي ينتحل صفة وكيل وزارة الإعلام الى إحدى جبهات مأرب.

واوضحت الشبكة الحوثية أن تلك الصورة والتغريدة قد استفزت القيادي الموالي للجماعة فيصل ابو راس ودفعته للتعليق على التغريدة والصورة معتبر أن صورة نصر الدين عامر المتخمة تصيب مقاتليهم الجوعى في الجبهات بالهزيمة المعنوية.

وطالب أبو راس وهو شقيق رئيس المؤتمر المنشق في رده من قيادة جماعة الحوثي بعمل دورات تخسيس للمتخمين قبل زياراتهم للجبهات حتى لايظهروا أمام مقاتليهم أنهم في رغد من العيش في زمن الحرب والحصار وانقطاع المرتبات مراعاة لمشاعر الجوعى والحفاة في الجبهات.

مشددا على ضرورة ان تقوم قيادة الجماعة بفرض التقشف على قياداتها ودعم أسر مقاتليهم وقتلاهم لتعزيز المعنويات بدلا عن زيارات المتخمين التي تؤثر على المعنويات..

وتابع  “ما اقسى قلب متخوم يعض جائعا بتحمل الم الجوع”.مشيرا الى إن مقاتليهم يفترض أن يشعروا أن صنعاء جبهة والمسؤولين فيها ليسوا في رغد من العيش ولا يقتنون آخر الموديلات أو يمضون وقتهم في الطيرمانات والمقايل العامرة ليشتد بأس المجاهدين ويتعزز صمودهم.

ورد أبو راس على المنتقدين له والمشككين في ولائه للمليشيا ودعاهم إلى الخروج في مناظرة مباشرة على قناة المسيرة الحوثية ليعرف أتباعه من هو المريض كما قال.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: