أكاديمي مقرب من ولي عهد أبو ظبي: الحرب في اليمن انتهت إماراتيا

الانباء اونلاين – متابعات

عاد الأكاديمي الإماراتي البارز عبد الخالق عبد الله الى الواجهة من جديد بتغريداته المثيرة للجدل عن الشأن اليمني .
فقد غرد امس السبت عن مشاركة قواته في حرب اليمن قائلا إن الحرب في اليمن “انتهت إماراتيا ويبقى أن تتوقف رسميا”
مشيرا الى ان بلاده “ستضع من الآن فصاعدا كل ثقلها السياسي والدبلوماسي للدفع بالتسوية، وتحقيق السلام للشعب اليمني الذي عانى من انقلاب جماعة الحوثي المدعومة من إيران”.

وهو ما أثار تساؤلات عن التغير الحاصل في الموقف السياسي والعسكري لسلطات أبو ظبي تجاه الأزمة اليمنية، خاصة وأنها تشكل إلى جانب السعودية العمود الفقري للتحالف الذي تدخل عسكريا بهذا البلد في مارس/آذار 2015.

وتتباين تغريدة عبد الله المستشار السابق لولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد مع الموقف الرسمي المعلن لسلطات الإمارات، والتي تنفي انسحابها من اليمن، وتؤكد أن ما نفذته قواتها بداية الشهر الماضي من تقليص لأعدادها ببعض المناطق هو “عملية إعادة انتشار لإعطاء قوة دفع للسلام في اليمن”.

ويتزامن حديث عبد الله مع تحركات إماراتية الفترة الأخيرة لتهدئة الوضع مع إيران، سواء فيما يخص التوترات بمياه الخليج، أو الملف اليمني، وهو ما يشكل تغيرا في سياسة أبو ظبي التي لطالما اتهمت طهران بدعم الحوثيين سياسيا وعسكريا في انقلابهم على الشرعية باليمن، والمتمثلة في حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي.

ردود منتقدة
وقد أثارت تغريدة المستشار السابق لولي عهد أبو ظبي ردود فعل كثيرة من المغردين، صبت في سوادها الأعظم على انتقاد سياسات الإمارات والتحالف الذي تقوده الرياض عموما تجاه اليمن، مع التركيز على ما خلفه تدخل التحالف من مفاقمة لمشاكل اليمنيين.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: