الأمم المتحدة توقع إتفاقا مع الحوثيين في صنعاء وهذا أهم مضامينه

بعد اكثر من شهر من تعليق عمل منظماتها

الانباء اونلاين – صنعاء

أعلنت الأمم المتحدة اليوم الأحد توصلها لاتفاق مع مليشيات الحوثي الإنقلابية يقضي باستئناف المنظمات التابعة لها نشاطها واعادة توزيع المساعدات الغذائية في المناطق الخاضعة لسيطرة المليشيات ، والتي تم تعليقها منذ 20 من حزيران/يونيو 2019.

وفي تصريحات صحفية أكد مدير برنامج الأغذية العالمي ديفيد بيزلي اليوم  الأحد  توقيع الاتفاق مع الحوثيين. بعد ان كان قد  أعلن في 18 من تموز/يوليو الماضي عن التوصل إلى اتفاق مبدئي مع الحوثيين لاستئناف توزيع المساعدات الغذائية.

فيما ادلى المتحدث باسم برنامج الأغذية العالمي إرفيه فيروسيل تصريح قال فيه”بعد مفاوضات مع السلطات المتواجدة في صنعاء، وقع برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة اتفاقا يمثل خطوة مهمة نحو ضمانات تضمن مساءلة عملياتنا الإنسانية في اليمن”

آملا أن يتم الاتفاق على التفاصيل الفنية في الأيام القادمة”.

وكانت وسائل إعلام حوثية اعلنت  امس عن توقيع اتفاق  مع برنامج الأغذية العالمي في العاصمة صنعاء.

وقال موقع السياسية التابعة للحوثيين أن الاتفاق يتضمن “تأكيد الشفافية  في مختلف العمليات المرتبطة بتسجيل المستهدفين وعملية إيصال المعونات إليهم وتسهيل الوصول إلى المشاريع التي يقدمها البرنامج العالمي”.

مضمون الالتفاق

ويتضمن الملحق الذي وقعه رئيس هيئة تنسيق الشئون الإنسانية التابعة للحوثيين عبدالمحس الطاووس والممثل المقيم للبرنامج ستيفن أندرسون، بحضور الممثل الإقليمي لبرنامج الأغذية العالمي أزهر ريحاني، تأكيد الشفافية والمسائلة في مختلف العمليات المرتبطة بتسجيل المستهدفين وعملية إيصال المعونات إليهم، وفقا لموقع السياسية التابع لوكالة سبأ الواقعة تحت سيطرة الجماعة.

ويهدف الملحق إلى تنفيذ المسح الميداني لاختيار المستفيدين وتسجيلهم في النظام البيومتري وفقا للترتيبات المتفق عليها بما يحقق المبدأ الأساسي المتمثل في تقديم برامج المساعدات الغذائية بكفاءة وفعالية وتحقيق استفادة أكبر عدد من الأسر الأكثر فقرا وعوزا من برنامجي المعونات الغذائية والنقدية للبرنامج.

وخلال مراسم التوقيع أكد الطرفان أهمية هذه الترتيبات في استقرار نشاط البرنامج والتهيئة للانتقال إلى مرحلة الدفع النقدي للمستهدفين وتأكيد الشفافية والمسائلة في مختلف العمليات المرتبطة بهذا الجانب.

يعاني اليمن من سوء التغذية بعد اربع سنوات من الحرب الأهلية، إلا أن الامم المتحدة علقت عمليات توزيع المساعدات الغذائية في مناطق سيطرة الحوثيين في 20 من حزيران/يونيو 2019  بعد اتهامات ب”اختلاسات” وعدم ايصال المساعدات لأصحابها.

ويشهد اليمن حربا منذ 2014 بين الحوثيين المقرّبين من إيران، والقوات الموالية لحكومة الرئيس المعترف به عبد ربه منصور هادي، تصاعدت في آذار/مارس 2015 مع تدخل السعودية على رأس تحالف عسكري دعما للقوات الحكومية.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: