مالا تعرفه عن الجنرال “حسن إيرلو”.. رجل طهران الذي لقي مصرعه في اليمن

الانباء اونلاين – متابعات خاصة

اعترفت إيران، اليوم الثلاثاء، بوفاة مبعوثها الذي عينته سفيرا لدى حكومة المليشيات الحوثية الانقلابية في صنعاء، حسن إيرلو، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، إن إيرلو توفي بتأثير إصابته بفيروس كورونا وذلك بعد يومين من مغادرته من العاصمة اليمنية صنعاء، إلى طهران، بعد إصابته بفيروس كورونا، وفق ما أعلنت السلطات الإيرانية

غير أن الكثير من المصادر المطلعة قد شككت في صحة الرواية الايرانية الرسمية حول أسباب وفاته وقبلها أسباب مغادرته المفاجئة من العاصمة اليمنية صنعاء.. مؤكدة أن إيرلو كان يعمل بصورة طبيعية حتى أيام قليلة ماضية، ما ينفي إصابته بفيروس كورونا كما تدعي الخارجية الايرانية.

وتواترت أنباء مختلفة حول أسباب وفاة إيرلو منها أنباء عن إصابته في إحدى الغارات الجوية التي نفذتها مقاتلات التحالف واستهدفت معسكرات وقواعد لخبراء عسكريين ايرانيين في صنعاء خلال الفترة الماضية في صنعاء

فمن هو حسن ايرلو؟

هو حسن ادريس ايرلو من مواليد 1959 في مدينة (شهر ري) بمحافظة طهران الإيرانية ينحدر من عائلة ينتمي جميع أفرادها الى الحرس الثوري الايراني.

فوالده كان يعمل في قسم اللوجستيات في معسكر 21 حمزة وكان وشقيقه حسين إيرلو قائدا لكتيبة التدمير التابعة للفرقة 33 المهدي من قوات الحرس الذي قُتل في ساحات القتال بتاريخ 15 مارس 1986

بالاضافة الى شقيقه الآخر أصغر إيرلو الذي كان من عناصر الحرس بالفرقة العاشرة في كتيبة سيد الشهداء، والذي قُتل في الحرب الإيرانية العراقية بتاريخ 2 مايو 1986.

أما هو فقد انضم مبكرا الى قوات الحرس الثوري الإيراني بعد تشكيله وشارك في الحرب الإيرانية العراقية التي استمرت 8 سنوات وأصيب فيها بعدة جروح.

ويعتبر من الضباط الأساسيين في فيلق القدس و كان مستشاراً  لقائد الفيلق قاسم سليماني في الشؤون اليمنية.

ويوصف بأنه “خبير أسلحة مضادة للطائرات” والمدرب الرئيسي لمليشيات حزب الله في لبنان ومليشيات الحوثي في اليمن وهو المهندس الأساسي للضربات الجوية الذي شنها الانقلابيين الحوثيين على المدن اليمنية والسعودية خلال الفترة الماضية

وفي أكتوبر 2020 أعلنت طهران عن وصول إيرلو إلى صنعاء دون أن توضح تاريخ وصوله الفعلي أو كيفية حصول ذلك، واكتفت بالقول أنه دخل متخفيا ثم عينته سفيراً لها لدى حكومة الانقلابيين الحوثيين الغير معترف بها دوليا.

وصنفته الولايات المتحدة الامريكية عنصرا إرهابيا دوليا وأدرجته ضمن قائمة العقوبات التي تفرضها وزارة الخزانة على القيادات والتنظيمات الارهابية في العالم مما دفع الخارجية الأمريكية للتحذير بعد وصوله إلى صنعاء من تفاقم الصراع في البلاد.

كما أصدر القضاء اليمني حكماً قضائيا عليه بعد محاكمته بتهمة الدخول متنكراً إلى أراضي الجمهورية اليمنية والتجسس، والاشتراك في الجرائم مع العدو الحوثي وارتكاب جرائم عسكرية وجرائم حرب..

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: