وزير حقوق الإنسان اليمني يوجه رسالة عاجلة للأمم المتحدة بشأن حجور

وجه وزير حقوق الإنسان اليمني محمد عسكر، اليوم، نداء إنسانيا عاجلا إلى الأمم المتحدة، بشأن الوضع الانساني الصعب في مناطق حجور بمديرية كشر محافظة حجة شمال غربي اليمن

وطالب الوزير عسكر في مؤتمر صحفي عقده  في مقر السفارة اليمنية في العاصمة المصرية القاهرة، اليوم الأحد الأمم المتحدة للتدخل لوقف كل الأعمال العدائية، التي يرتكبها “الحوثيون” في منطقة حجور.

كما طالب بإطلاق سراح المختطفين من المدنيين على أيدي “الحوثيين”، على حد وصفه.

وقال الوزير اليمني ” أن منطقة حجور، تمثل منطقة منكوبة تستدعي تدخلات إنسانية وإغاثية عاجل، مطالبا المليشيا الحوثية بفتح ممرات آمنة لخروج المدنيين ووصول فرق الإغاثة وإدخال المواد الأساسية المتمثلة بالغذاء والدواء والمياه الصالحة للشرب”.

وأضاف : “يجب ان مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مسئوليته إزاء الجرائم الحوثية والانتهاكات”، مضيفا: “ندعوا المجتمع الدولي إلى التحرك العاجل لوقف جرائم الإبادة الجماعية وردع مرتكبيها ومحاسبتهم أمام المحاكم الدولية”.

وأعلن وزير حقوق الإنسان أن “حجور” منطقة منكوبة، داعيا الأمم المتحدة إلى التدخل لتقديم العون.

مشيرا الى أن “ميليشيات الحوثي الموالية لإيران قتلت 62 مدنيا بينهم أطفال في معارك حجور”.

وتابع: “الميليشيات الحوثية فخخت نحو 24 منزلا خلال الفترة الماضية في حجة”.

وبين وزير حقوق الإنسان، أن عدد النازحين من مديرية كشر تجاوز 4 آلاف، مشيرا إلى أن “الحوثيين” هجروا سكان 28 قرية بشكل كامل في كشر، وتابع: “الحوثيون عطلوا التعليم في حجور بتحويل المدارس إلى ثكنات”.

وقال: “الحوثيين فجروا مسجدا في محافظة حجة، كما فجروا فجروا منازل معارضين لهم بشكل ممنهج، واستهدفوا مخيمات النازحين وقطعوا الطرق إليها في حجة”.

وفي ختام المؤتمر قدم الوزير اليمني الشكر للتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية كما شكر قيادة مصر وشعبها على ما قدمته لليمن واليمنيين في ظل هذه الظروف الصعبة.

وأشار الى : “الحوثيون يقتاتون على المساعدات الإنسانية من أجل تحقيق مآرب سياسية”، متسائلا: “إذا لم يكن هذا هو الإرهاب فما هو الإرهاب في أدبيات الأمم المتحدة”.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: