صراع أجنحة الحوثي

كتب / خالد بقلان

صراع الأجنحة داخل الحووثية كشفها امنياً و افقدها التعاطف الأممي..!

بدا جلياً ان هنالك صراعاً داخل البيت الهاشمي الذي تكتل خلف الحوثية من منطلق عرقي يطمح لإحياء دولة الإئمة في اليمن، ولكن التيار الهاشمي القادم من كهوف محافظة صعدة لدية حساسية تجاه الجناح الهاشمي المتمدن والذي يميل لزيدية بعكس كتلة صعدة التي تؤمن بولاية الفقيه على طريقة الخميني.

من هنا بداء الصراع يتدرج وصولاً الى تصفيات طالت الجناح الهاشمي المتمرس في السياسة و من يمتلك الخبرة والعلاقات الإقليمية والدولية و له باع كبير و تأثير على اغلب المنظمات الأممية و اهمها..!

بعد سيطرة إيران و حزب الله على القرار السياسي و العسكري في صنعاء بعد وصول ايرلو بشكل سري و ظهوره في مناسبات طائفية امتعض الطيف الأمامي داخل البيت الهاشمي الذي يروا ان احقية الأمامة لهم قبل غيرهم بعكس جناح عبدالملك الحووثي الذي يقر بولاية الفقية و مرجعها الخامنائي في طهران..!

ازدادت حدة الصراع و صولاً لتسريب احداثيات قبيل شهر ونص تقريباً عندما كان الحووثيين و من خلفهم خبراء الحرس الثوري و حزب الله يكثفوا خططهم الهجومية والعدوانية في جبهات مأرب و تحديداً الجنوبية.

تلقى الحووثيون ضربات موجعه نتيجة لتسريب معلومات واحداثيات واختراق امني للحركة الراديكالية المنغلقه.

سوف تعاني حركة الحووثي في الايام القادمة وتعصف داخلها الخلافات والصراع ويجب ان يتم التواصل مع التيار الهاشمي في صنعاء و حجة واحتوائه وتأمين مشاركته السياسية و ضمان ذلك له كحق مكفول لا يسقطه اي مصوغ قانوني ولكن يكفله ويضمنه القانون تحت سقف المواطنة.

لأن هذا التيار هو المؤثر خارجياً و من يمتلك القدرة على التسويق الاعلامي و كسب التعاطف وقلب الحقائق امام المجتمع الدولي و الأمم المتحدة.

نحن امام مشهد تصعيدي كبير في الايام القادمة قد يلقي بظلالة على اتفاق استوكهولم ويعيد عملية الرمح الذهبي لتحرير الحديدة وموانيها بعد ما حدث من انتهاك صارخ و تعدي سافر امام اعيان مراقبي الأمم المتحدة وفي ظل وجود بعثتها هناك..!

لقد غامر الحووثي بأتجاه مأرب و تجاوز الخطوط الحمراء غير مبالي بالداخل والخارج و كانت النتيجة خروج قائد العمليات الحربية مجندلاً في طائرة اجلاء عراقية.. و غارات خاطفة و ضربات موجعة تلقتها الجماعة الطائفية و تحرير عسيلان.

اما العبث في المياة الإقليمية فأن ثمنه سيكون قرار اممي يدين الجماعة او عملية عسكرية خاطفة ستقلب الموازين في اليمن بشكل عام..!

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: