في مأرب : الجيش يتقدم شمالا ويفشل هجوم المليشيات جنوبا

الانباء اونلاين – مأرب:

تتواصل المعارك العنيفة بين الجيش الوطني مسنوداً بالمقاومة الشعبية من جهة والمليشيات الحوثية الانقلابية المدعومة من إيران من جهة أخرى على امتداد الجبهة الشمالية الغربية بمحافظة مأرب لليوم الرابع على التوالي.

وأكد مصدر عسكري لمراسل العربية والحدث أن قوات الجيش استكملت اليوم تأمين محزام ماس بعد هجوم عنيف شنته فجراً على آخر المواقع المستحدثة للحوثيين وتمكنت من تأمين الجبهة من ميمنة وادي الجفرة في مدغل حتى المواقع المتقدمة في مجزر باتجاه طريق الجوف

واوضح المصدر إن الميليشيات الانقلابية  تحاول بهجمات متقطعة منذ مساء أمس استعادة بعض المواقع التي خسرتها دون تحقيق مكاسب ميدانية بحسب المصدر العسكري، مؤكدا استهداف طيران التحالف لعربة مدرعة وأطقم تعزيز حوثية شرق معسكر ماس ومصرع جميع من كانوا عليها.

في الجبهة الجنوبية أكدت مصادر ميدانية أن قوات الجيش الوطني والمقاومة تصدت في ساعات الفجر الأولى لهجوم عنيف من الميليشيات الحوثية في جبهة لعيرف على خط الجوبة مأرب.

مشيرة الى أن الميليشيات تكبدت عشرات القتلى والجرحى في صفوفها بنيران ابطال الجيش والمقاومة وبقذائف مدفعية الجيش التي استهدفت تجمعاتها عند سفح جبل العمود والقضاء على نسقين هجوميين على امتداد الجبهة باتجاه المنطقة المفتوحة في قرن لظاة.

في حين واصلت مقاتلات تحالف دعم الشرعية استهداف التحصينات والتعزيزات الحوثية بعدة غارات في الجبهة الجنوبية ملحقة خسائر كبيرة في العتاد والأرواح من عناصر الميليشيات.

وأعلن التحالف، اليوم الخميس أن مقاتلاته  نفذت خلال الـ 24 ساعة الماضية 14عملية استهداف ضد عناصر ومواقع وتعزيزت الميليشيات الحوثية في محافظتي مأرب وحجة نتج عنها تدمير 11 آلية عسكرية وخسائر بشرية في صفوف الانقلابيين

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: