مقتل صحافي أميركي وإصابة آخر في إربين وكييف تتهم الروس

الانباء اونلاين- متابعات

أعلنت السلطات الأوكرانية، اليوم الأحد، عن مقتل صحافي امريكي واصابة اخر بنيران بنيران القوات الروسية اثناء تغطيته  للمعارك في بلدة إربين في إطار العمليات العسكرية المتواصلة في أوكرانيا التي دخلت أسبوعها الثالث في البلاد.

وقال قائد شرطة منطقة كييف، آندري نايبيتوف في تصريحات صحفية لوكالة رويترز اليوم إن الصحافي الأميركي بيرنت رينو (50 عامًا) الذي يعمل في صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية الشهيرة قتل وأصيب صحافي آخر بنيران القوات الروسية.

وأوضح المسؤول الاوكراني أن الصحفيين سقطا أثناء تغطيتهما للعمليات العسكرية المتواصلة التي ما زالت مستمرة في بلدة إربين دون الكشف عن مزيدا من التفاصيل عن الواقعة  وعن هوية الصحفي المصاب.

ونشرت شرطة منطقة كييف في حسابها الرسمي على موقع تويتر اليوم صورة لجسد الصحفي القتيل وصورة جواز سفره الأمريكي واخرى لشارة صحفية قديمة له من صحيفة نيويورك تايمز تحمل اسم برنت رينو..

من جهته اعتبر مستشار وزير الداخلية الأوكراني أنطون جيراشينكو في بيان إن رينو “دفع حياته ثمنا لمحاولته فضح غدر ووحشية المعتدي”، بحسب تقرير لصحيفة نيويورك تايمز.

وفي أول تعليق لصحيفة نيويورك تايمز عن مقتل الصحفي برنت رينو عبر نائب مدير التحرير في الصحيفة، كليف ليفي عن حزن جميع العاملين في الصحيفة لوفاة الصحفي برنت رينو.

وقال : “نشعر بحزن عميق لسماع نبأ وفاة برنت رينو. كان برنت مصورًا موهوبًا وصانع أفلام ساهم في صحيفة نيويورك تايمز على مر السنين.

واضاف “على الرغم من أنه كان قد ساهم في التايمز في الماضي (آخرها في عام 2015)، إلا أنه لم يكن في مهمة لأي مكتب في Times في أوكرانيا”.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: