أزمة طرد الدبلوماسيين الروس مستمرة في عدة دول أوروبية وهذه آخر مستجداتها 

الانباء اونلاين – متابعات

تتواصل أزمة طرد الدبلوماسيين الروس واغلاق القنصليات الروسية في  عدة دول أوروبية وفي أميركا الجنوبية وذلك على خلفية الغزو العسكري الروسي على اوكرانيا .

فقد أعلنت ألمانيا اليوم الثلاثاء أن  40 دبلوماسياً روسيا في المانيا غير مرغوب فيهم، وذلك بعد يوم من اعلان عدة دول اوروبية بينهم فرنسا طرد دبلوماسيين روس من أراضيها.

كما اعلنت البرتغال طرد 10 دبلوماسيين روس، سبقها لذلك إعلان سلوفينيا طرد 33 دبلوماسياً روسيا تعبيرا عن “احتجاجها” و”صدمتها” إثر اكتشاف العديد من الجثث في مدينة بوتشا الأوكرانية بعد انسحاب القوات الروسية منها.

كذلك، أعلنت وزارتا الخارجية في لاتفيا وإستونيا إنهما أمرتا بإغلاق قنصليتين روسيتين وطلبت من العاملين فيهما مغادرة البلاد، وذلك في اطار إجراءاتهما للرد على الحرب الروسية على أوكرانيل ولتأكيد تضامنها مع الأوكرانيين في معركتهم ضد العدوان العسكري الروسي على بلادهم

الاتحاد الأوروبي أيضا صنّف اليوم الثلاثاء عدداً من الدبلوماسيين الروس العاملين مع مؤسسات أوروبية “أشخاصاً غير مرغوب بهم”، ممهداً لاحتمال طردهم من بلجيكا.

وكانت عدة دول أوروبية، منها فرنسا وإيطاليا والدنمارك والسويد، قد أعلنت أمس الاثنين طرد عدد من الدبلوماسيين الروس وكذلك طردت ليتوانيا السفير الروسي من اراضيها.

وفي تعليقها على مستجدات هذه الازمة وصفت الخارجية الروسية طرد دبلوماسيها واغلاق قنصلياتها في عدة بلدان اوروبية”بالجنون لإرضاء أميركا”.. واعتبرت هذا الأمر بأنه تأكيد على مسار برلين لتدمير كامل لمجمل العلاقات مع موسكو.  متوعدة كل الدول التي طردت دبلوماسيها بإنها سترد بالمثل.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: