احياء الذكرى الأولى لمحرقة “الطفلة ليان” التي ارتكبتها الميلشيات الحوثية في مأرب

مأرب 5 يونيو 2022 :

احيا مكتب حقوق الإنسان وعدد من الفعاليات الحقوقية في محافظة مأرب اليوم، الذكرى الاولى لمحرقة “الطفلة ليان” التي ارتكبتها الميلشيات الحوثية في مدينة مأرب العام الماضي

ونظم المكتب لاحياء هذه الذكرى عدة فعاليات حقوقية بهدف  تذكير العالم بالجرائم المروعة التي ارتكبتها الميليشيات الحوثية الارهابية بحق المدنيين في اليمن عموما وفي محافطة مأرب بشكل خاص وفي مقدمتها محرقة الطفلة ليان.

ودعا المشاركون في الفعاليات المجتمع الدولي الى ضرورة الوقوف الحازم ازاء السلوك الارهابي والجرائم الانسانية لمليشيات الحوثي، والانتصار للمبادئ الانسانية، والشرائع السماوية والتشريعات الدولية التي تقدس انسانية الانسان وحقوقه.

وشددوا على ضرورة  التحرك الجاد لمحاسبة مليشيات الحوثي الارهابية على هذه الجرائم وتصنيفها كمنظمة ارهابية، واحالة قاداتها الى المحاكم الدولية، حتى لا يفلتون من العقاب.

مطالبين الأمم المتحدة ومجلس الأمن وكل المنظمات المعنية بالطفولة إلى تحمل مسؤولياتهم الأخلاقية والتدخل العاجل لوضع حد للجرائم والانتهاكات الحوثية المستمرة بحقهم وضمان محاكمة كل من تلطخت أياديهم بدماء أطفال اليمن وعدم إفلاتهم من العقاب.

وفي الخامس من يونيو 2021 قصفت مليشيات الحوثي الارهابية سوقا شعبيا ومحطة وقود في مدينة مأرب بعدة صواريخ بالستية اسفر عنها سقوط 21 شهيدا وعشرات الجرحى من المدنيين بينهم أطفال.

وعرفت هذه المحرقة باسم” محرقة الطفلة ليان” في اشارة الى اصغر ضحاياها وهي الطفلة ليان ذو الثلاثة أعوام التي تفحم جسدها في الحريق الهائل الذي اندلع في محطة الوقود بعد استهدافها.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: