الرئيس العليمي يدعو الى دور عربي فاعل لمناصرة الشعب اليمني ومواجهة التحديات

القاهرة – 12 يونيو 2022م

دعا رئيس مجلس القيادة الرئاسي الرئيس الدكتور رشاد محمد العليمي، اليوم الى دور عربي فاعل من اجل مواجهة التحديات المحدقة بالأمة، وفي المقدمة اهمية نصرة الشعب اليمني وحقه باستعادة دولته وانهاء انقلاب المليشيات الحوثية المدعومة من النظام الايراني.

جاء ذلك في كلمته خلال جلسة مراسمية لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين بحضور امين عام الجامعة احمد ابو الغيط، و عضوي مجلس القيادة الرئاسي عيدروس الزبيدي، وسلطان العرادة، والامناء المساعدين.

 

اشاد الرئيس العليمي بدور الجامعة وموقفها الموحد الى جانب اليمن وقضاياه العادلة.وثمن دور التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، ودولة الامارات العربية المتحدة،  ومجلس التعاون لدول الخليج العربية الذي كان له اعظم الاثر في منع انهيار الدولة، وصمود الجبهة المقاومة للنفوذ الايراني في اليمن والمنطقة.

وتحدث الرئيس العليمي خلال هذه الجلسة  التي رأسها سفير الجمهورية اللبنانية علي الحلبي، رئيس الدورة الحالية، عن تطورات المشهد اليمني والاصلاحات الاقتصادية والخدمية، والامنية التي يقودها مجلس القيادة الرئاسي، والدعم العربي المطلوب على هذا الصعيد داعيا الجامعة الى حشد كافة القدرات الى جانب الاصلات التي يقودها المجلس كأفضل ضمان لاستعادة الدولة وتحقيق تطلعات الشعب اليمني في تحقيق الامن والاستقرار والسلام.

وتطرق العليمي في كلمته الى الكلفة الباهظة للحرب التي تشنها المليشيات الحوثية الانقلابية المدعومة من ايران على شعبنا للعام الثامن، ومخاطر تزويد النظام الايراني لهذه الجماعة المارقة على امن المنطقة، بالصواريخ والمسيرات والالغام  بما يهدد خطوط الملاحة الدولية في واحد من اهم الممرات التجارية في العالم.

وقال: “ان استمرار الهجمات العابرة للحدود من شأنها ان تمثل اخطر تهديد لامدادات الطاقة العالمية، من دول الجوار التي لطالما حرصت على امن واستقرار اليمن وانهاء معاناة شعبه”.

محذرا من “التخادم الصريح بين عملاء ايران والتنظيمات الارهابية في اليمن والذي ينذر بموجة جديدة من الهجمات والدمار، خصوصا بعدما افرجت المليشيات عن العديد من المحكومين بقضايا ارهابية”

وعبر رئيس مجلس القيادة الرئاسي ثقته بمواصلة الدور الرائد للجامعة العربية في مناصرة ودعم الشعب اليمني وقضيته العادلة وأكد اهمية دور المنظمات والهيئات الاقليمية وفي مقدمتها جامعة الدول العربية ومجلس التعاون، والاعتماد عليها في صناعة السلام والدفاع عن مصالح شعوبنا، جنبا الى جنب مع منظمة الامم المتحدة والمجتمع الدولي.

واشاد بقرار الجامعة العربية على مستوى المندوبين بإدراج جماعة الحوثي كمنظمة ارهابية، وحث الدول العربية على تفعيل هذا القرار بصورة عاجلة من اجل ردع الانتهاكات الفظيعة بحق الشعب اليمني، وتجفيف موارد تمويل هذه الميليشيات الارهابية.

داعيا الى مضاعفة الضغط على المليشيات الحوثية لدفعها للوفاء بالتزاماتها بموجب اتفاق الهدنة الاممية، وفي المقدمة فتح معابر تعز والمدن الاخرى، وانقاذ الناقلة صافر من الانهيار والتسبب بكارثة بيئية غير مسبوقة للدول المطلة على البحر الاحمر، والافراج عن الاسرى والمحتجزين، ودفع رواتب الموظفين في مناطق سيطرتها


وكان الرئيس رشاد العليمي، وعضوا مجلس القيادة الرئاسي عقدوا لقاء ثنائا بالامين العام لجامعة الدول العربية، الذي سلم فخامة الرئيس درع الجامعة وتبادل معه وجهات النظر حول مستجدات الشأن اليمني

مؤكدا دعم الجامعة لكافة الاجراءات والمواقف الصادرة عن القيادة السياسية في اليمن، وجهود احلال السلام وفقا للمرجعيات الوطنية والاقليمية والدولية.

حضر جلسة مجلس جامعة الدول العربية واللقاءات الثنائية، وزير الخارجية الدكتور احمد بن مبارك، ومندوب اليمن الدائم لدى الجامعة السفير رياض العكبري، وعدد من المسؤولين والدبلوماسيين اليمنيين.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: