الرئيس العليمي يبحث مع شيخ الازهر سبل مواجهة الافكار الضالة والمتطرفة

القاهرة – 13 يونيو 2022م

زار رئيس مجلس القيادة الرئاسي الدكتور رشاد محمد العليمي اليوم الازهر الشريف والتقى بشيخ الازهر فضيلة الدكتور احمد الطيب وبحث معه سبل مواجهة الافكار الضالة والمتطرفة والارهاب

واشاد الرئيس خلال هذه الزيارة التي رافقه فيهااعضاء مجلس القيادة الرئاسي، عيدروس الزبيدي، سلطان العرادة، عبدالله العليمي، وعثمان مجلي،  بالدور الكبير الذي يضطلع به الازهر الشريف، في نشر ثقافة الاعتدال والوسطية ومواجهة افكار الارهاب والتطرف والغلو..

مؤكدا، ان الازهر كان وسيظل بالنسبة لليمنيين، منارة كبرى لإعلاء قيم الاسلام، واشاعة الحوار والتعايش بين الحضارات والديانات السماوية.

واطلع الرئيس شيخ وعلماء الازهر، على الظروف القاهرة التي يعيشها اليمن جراء الحرب التي فجرتها المليشيات الحوثية المدعومة من النظام الايراني، وما يتطلبه ذلك من دعم واسناد عربي واسلامي لمواجهة الافكار الهدامة

وأشار الى حملة التغرير الواسعة التي تمارسها مليشيات الانقلاب الحوثية بحق شباب واطفال اليمن، واستمرارها في تضليلهم واستقطابهم والدفع بهم الى محارق الموت.

معربا عن ثقته بتفعيل دور الازهر الشريف للمساعدة في تأهيل وتدريب الائمة اليمنيين على نهج الاعتدال وتفنيد خطاب الخرافة، والحق الالهي، وولاية الفقيه الذي يكرسه عملاء ايران في اليمن.

من جانبه رحب امام الازهر فضيلة الدكتور احمد الطيب  بالرئيس واعضاء مجلس القيادة، والوفد المرافق لهم، وهنأهم بتولي السلطة في البلاد.

واكد لهم استعداد الازهر الشريف لتقديم كافة اشكال الدعم ذات الصلة بمهام المشيخة الاسلامية، بما في ذلك زيادة عدد المنح الدراسية للطلاب اليمنيين، وبناء خطة منسقة بين الجانبين لتأهيل الائمة والدعاة على ثقافة الاعتدال والوسطية، ومكافحة خطاب العنف، والارهاب، والتضليل.

 

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: