غروندبرغ يطالب الحوثيين بفتح الطرق المؤدية إلى مدينة تعز  

أكد إن استمرار تقييد الحركة يفاقم معاناة المدنيين

متابعات – 15 يونيو 2022م

أكد مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن هانز غروندبرغ أن استمرار اغلاق الطرق والمعابر المؤدية الى مدينة تعز واستمرار تقييد الحركة يفاقم من معاناة المدنيين في المدينة التي تحاصرها مليشيات الحوثي الانقلابية منذ 7 سنوات

وطالب المبعوث الاممي في احاطته التي قدمها في اجتماع مجلس الأمن الدولي امس ميليشيات الحوثي بالقبول بمقترحه وإعادة فتح طرق مؤدية إلى مدينة تعز .

وذكّرهم بأنّ حرية تنقّل سكّان تعز المحاصرة “مقوّضة بشكل كبير” منذ سنوات. مشددا على ضرورة أن تسهم الهدنة  في “التخفيف من معاناة سكان تعز”

وقال غروندبرغ “رغم أنني تشجّعت بالردّ الإيجابي للحكومة اليمنية على مقترح الأمم المتحدة، ما زلت انتظر ردا من الحوثيين.

وأضاف بعد المناقشات البنّاءة التي أجريتها في صنعاء نهاية الأسبوع الماضي، أحضّ الحوثيين على إعطائي ردا إيجابيا دون تأخير”.مشيرا إلى أنّ “الهدنة توفر فرصة نادرة للتوجه نحو السلام”.

وفي الثاني من نيسان إبريل الماضي أعلنت الامم المتحدة موافقة الحكومة الشرعية والانقلابيين الحوثيين توقيع اتفاق هدنة انسانية في اليمن لمدة شهرين قابلة للتجديد

وتضمنت بنود الهدنة موافقة الحكومة الشرعية فتح مطار صنعاء الدولي امام الرحلات المدنية والسماح بدخول ناقلات المشتقات النفطية الى ميناء الحديدة مقابل فتح المليشيات الحوثية كل الطرق والمعابر المؤدية الى مدينة تعز التي تغلقها منذ 7 اعوام

لكن مليشيات الحوثي لم توفي بالتزاماتها بموجب اتفاق الهدنة وتواصل حصارها لمدينة تعز واغلاق كل الطرق المؤدية اليها بالرغم من تنفيذ الحكومة لكافة التزاماتها في هذا الاتفاق وفي مقدمتها فتح مطار صنعاء وميناء الحديدة

وبالرغم من التعثر في تنفيذ بنود اتفاق الهدنة الاممية اعلنت الامم المتحدة مطلع شهر يونيو الجاري موافقة الحكومة الشرعية والحوثيين تجديد الهدنة لمدة شهرين اضافيين

لم يثمر حتى الآن اقتراح قدّمته الأمم المتحدة لإعادة فتح الطرق تدريجا وضمان سلامة المدنيين الذين يستخدمونها، لا سيما على طريق رئيسي بين تعز ومنطقة حوبان بالإضافة إلى مداخل أخرى بين هذه المدينة ومحافظات الأخرى.

وفي إطار مساعيه لانقاذ الهدنة قدم المبعوث الاممي غروندبرغ مقترحا جديدا بشأن انهاء حصار تعز يتضمن فتح تدريجي للطرق المؤدية للمدينة لاسيما  طريق تعز  الحوبان وطرق تربطها مع محافظات أخرى لضمان سلامة المدنيين

لكن هذا المقترح الاممي لم يثمر بأي نتيجة حتى الآن مع استمرار مراوغة مليشيات الحوثي في تنفيذ التزاماتها واستمرار حصارها الخانق على مدينة تعز للعام السابع على التوالي

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: