نقابة الصحفيين: الاستهداف والتحريض المستمر ضد الصحفيين في عدن عملا ممنهج

الانباء اونلاين- عدن

قالت نقابة الصحفيين اليمنيين، اليوم، إن الاستهداف المستمر لمراسلي الإعلام الخارجية في عدن وحملات التحريض ضدهم يعد استهدافا ممهنجا يفضي إلى تكرار مثل هذه الجرائم الإرهابية،

ونعت النقابة في بيان صدر عنها اليوم استشهاد الزميل صابر نعمان الحيدري، الذي اغتيل في تفجير إرهابي غادر استهدف سيارته في مديرية المنصورة في عدن، مساء أمس، وأودى بحياته واثنين آخرين.معبرة عن ادانتها الشديدة لهذه الجريمة الآثمة.

وطالبت الأجهزة الأمنية في محافظة عدن إلى سرعة التحقيق وكشف ملابسات الجريمة، والإعلان عن نتائج التحقيقات وكشف خيوط الجريمة والجناة الذين خططوا ونفذوا هذه الجريمة الشنيعة بحق صحفي لا يملك غير الكلمة، وجلب الجناة إلى العدالة وتوقيع العقوبة العادلة بحقهم جراء ما ارتكبوه من جريمة مروعة.

وحملت السلطة المحلية والاجهزة الامنية بعدن المسؤولية الكاملة جراء استمرار الاعتداءات ضد الصحفيين في عدن مشددة على ضرورة أن تقوم تلك الأجهزة  بواجباتها القانونية لتوفير الحماية لكل الزملاء العاملين في الصحافة، ووقف كافة الجرائم التي تستهدف الصحفيين والمدنيين

واستنكرت نقابة الصحفيين، تكرار وقوع هذه الجرائم ضد الصحفيين، ومعبرة عن أسفها واستيائها الشديد لعدم ظهور نتائج التحقيقات في جرائم مماثلة سابقة منها اغتيال الزملاء الصحفيين نبيل القعيطي، أديب الجنابي، وشذى الحرازي

داعية كافة المنظمات المعنية بحرية التعبير وفي مقدمتها الاتحاد الدولي للصحفيين واتحاد الصحفيين العرب، إلى إدانة الجريمة والضغط لكشف ملابسات الجريمة، وتوفير بيئة آمنة للصحفيين.

وتقدمت نقابة الصحفيين، في ختام بيانها، بخالص العزاء والمواساة للوسط الصحفي وأسرة الشهيد، سائلة المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: