مليشيات الحوثي تصعد عملياتها العسكرية في جبهات مأرب وتعز

الانباء اونلاين ـ مأرب:

صعدت مليشيات الحوثي الانقلابية خلال الساعات القليلة الماضية من عملياتها العسكرية، في جبهات محافظتي مأرب وتعز وعادت المواجهات الى تلك الجبهات مجددا بعد اكثر من شهرين ونصف من اعلان الهدنة الهشة

وذكرت مصادر ميدانية في محافظة مأرب، بأن قوات الجيش والمقاومة تمكنت فجر اليوم الجمعة، من صد هجوم واسع لميلشيات الحوثي تجاه مواقعها في المحورين الرملي والجبلي في الجبهة الجنوبية

واوضحت المصادر ان المليشيات ركزت هجومها الاخير ، على جبهة العكد، واطراف البلق الشرقي، جنوب مأرب واستخدمت مختلف الاسلحة المتوسطة والثقيلة والطائرات المفخخة في هذا الهجوم.

وأكدت أن قوات الجيش والمقاومة نجحت في التصدي لهذا الهجوم وافشاله وكبدت المليشيات قتلى وجرحى في صفوف مقاتليها ودمرت آليات ومعدات عسكرية استخدمتها المليشيات في هذا الهجوم  واسقطت مسيرة مفخخة فوق منطقة “العكد” بالمحور الرملي.

مشيرة الى إصابة قائد الكتيبة الرابعة في المنطقة العسكرية الثالثة العميد علي ناصر الحميدي، وعدد من الجنود خلال تصديهم لهذا الهجوم.

واعتبرت المصادر، بان الميليشيات الانقلابية تمارس الهدنة في وسائل الاعلام وامام الراي العام العالمي، بينما تواصل على الارض تصعيدها الميداني ولم تتوقف عملياتها القتالية يوما منذ بداية الهدنة مستغلة التزام الجيش بهذه الهدنة وتوقف التحالف عن تنفيذ غاراته .

مذكرة بأن الميليشيات الانقلابية ارتكبت منذ اعلان الامم المتحدة البدء بسريان الهدنة في اليمن مطلع ابريل الماضي اكثر من 6 آلاف خرقا للهدنة بمعدل 100 خرق في كل يوم منذ انطلاقها

وفي محافظة تعز، أكدت مصادر عسكرية بأن قوات الجيش تصدت فجر اليوم، لهجومٍ عنيفٍ شنته ميليشيات الحوثي على مواقعها غربي مدينة تعز، وفقا لمصادر ميدانية، مؤكدة التصدي للهجوم الحوثي الذي استهدف جبهة حذران غرب المدينة.

وأوضحت المصادر أن الميليشيات استهدفت القرى السكنية ومواقع الجيش في غرب المدينة بقصف عنيف، ما تتسبب بوقوع خسائر في اواسط المدنيين،لافتتة إلى ان الميليشيات استهدفت مواقع الجيش في جبهة الاربعين شمال المدينة بقذائف الهاون ما أدى لمقتل جندي واصابة آخر.

وبحسب المصادر  فإن الميليشيات مستمرة في ارسال تعزيزات واسلحة إلى مختلف جبهات القتال في اطار استعداداتها لما تسميه معركة فاصلة، تستهدف بالدرجة الأولى حقول النفط والغاز في محافظة مأرب.

وافادت مصادر ميدانية، بان الميليشيات نشرت المئات من المقاتلين الذين تم حشدهم خلال فترة الهدنة، معظمهم من الاطفال وطلاب المدارس، في مواقع قريبة من مناطق التماس في الجبهات الجنوبية والغربية والشمالية الغربية في مأرب، وعلى مقربة من مفرق الجوف وجبهتي العلم والنضود بين الجوف ومأرب.

كما ارسلت آلاف المقاتلين والأسلحة إلى جبهات الساحل الغربي تركزت في جبهات مديريتي حيس وجبل راس جنوب الحديدة، في وجبهات مقبنة وشمير والكدحة غرب تعز، واخرى في الحوبان شرق تعز.

وكانت الميليشيات قد هددت، على لسان رئيس وفدها المفاوض محمد عبدالسلام بنسف الهدنة الأممية التي تم تمديدها شهرين إضافيين، في حال لم يتم زيادة عدد الرحلات التجارية إلى مطار صنعاء الدولي.

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: