البنك الدولي يكشف عن الموازنة المطلوبة لإعادة إعمار ما خلفته الحرب في اليمن

الانباء اونلاين – متابعات

كشف البنك الدولي اليوم عن الموازنة التقديرية المطلوبة لإعادة إعمار ما خلفته الحرب في اليمن بعد تقييم ابرز القطاعات المتضررة في هذه الحرب في عموم محافظات  البلاد

وقالت مديرة مكتب اليمن البنك الدولي في اليمن تانيا مير، خلال جلسات منتدى اليمن الدولي الذي يعقد في العاصمة السويدية ستوكهولم، أن البنك وضع تقييما لقطاعات عديدة في اليمن، وقدر تكلفة إعادة الإعمار لما خلفته الحرب تقدّر بـ25 مليار دولار.

وعبرت عن قلقها من هشاشة الأزمات المركبة في اليمن، واوضحت ان البنك قدم خلال العام الماضي تمويلا بقيمة مليار دولار للحفاظ على المؤسسات التي كان يدعمها قبل النزاع

وأكدت مديرة مكتب اليمن في البنك الدولي أهمية استمرار المؤسسات والقطاعات الإنتاجية في عملها لدعم الاستقرار الاقتصادي في البلاد مشيرة الى ان البنك يركز حاليا على صمود القطاع الخاص والدور المحتمل الذي يمكن أن يلعبه في برامج إعادة الإعمار”.

من جانبه، قال نائب مدير إدارة الشرق الأوسط في الاتحاد الأوروبي كارل هالغارد، في الجلسة العامة، إن المجتمع الدولي مهتم بالحرب الأوكرانية وإن دولا ضعيفة من بينها اليمن تأثرت، ورغم ذلك هناك تقدم يجري تحقيقه في البلاد.

واوضح هالغارد أن المجتمع الدولي حريص على دعم اليمن التي تأثرت بالحرب الأوكرانية وشدد على ضرورة فتح الطرقات في البلاد مؤكدا ان استمرار إغلاقها يعطل من قدرة الاتحاد الأوروبي على دعم الاقتصاد”.

بدوره اشار مدير عام الاستراتيجية للبرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن عادل القصادي، الى أن هناك حاجة لرؤية التعافي الاقتصادي الذي لا يعتمد على ما يقدمه المانحون لليمن،

وأضاف: “نحن بحاجة للربط بين المسارين الإنساني والتنموي، ومن الضرورة أن يتم الخروج عن إطار التنظير للانخراط بشكل فعلي في اليمن”.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: